سورية

استنكار شعبي لوفاة شاب في سجون «قسد» في ظروف غامضة

| وكالات

تسبب خبر وفاة شاب من محافظة الرقة في سجون ميليشيات «قوات سورية اليمقراطية- قسد» في ظروف غامضة، موجة من السخط والاستنكار الشعبي.

وذكرت شبكة « عين الفرات» المعارضة أن الشاب ماجد شبلي الصلفج فقد حياته، خلال الأيام القليلة الماضية، في ظروف غامضة ضمن سجن تابع لميليشيات «قسد» بمدينة الرقة.

ونقلت الشبكة عن مصدر مقرب من الصفلج، إن «قسد» اعتقلت الشاب قبل نحو أسبوع بعد مداهمة منزله ليلاً، واعتدت عليه بالضرب والشتم خلال فترة الاعتقال.

وأشار المصدر إلى أن المعاملة غير الإنسانية في السجن دفعت بالشاب إلى محاولة الانتحار في اليوم السادس من الاعتقال ليتدخل مسلحو حرس السجن ويمنعوه من ذلك، ومن ثم حولوه إلى زنزانة منفردة.

ولفت المصدر إلى أن الصفلج وجد في اليوم السابع مشنوقاً بقميصه الذي كان يرتديه، وبينت تسجيلات كاميرات المراقبة أنه أقدم على الانتحار عبر ربط قميصه بفتحة التهوية. وقد لقيت الحادثة استنكاراً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي من نشطاء ومتابعين وصفوا سجون «قسد» بـمسالخ بشرية، مطالبين بفتح تحقيق مع المسؤولين عن سجون ومراكز اعتقال الميليشيات.

وتتواصل انتهاكات «قسد» في المناطق التي تسيطر عليها في دير الزور والحسكة والرقة وريف حلب، من خلال الاعتقالات والمداهمات التي تقوم بها للمنازل والتعدي على المدنيين، بمن فيهم النساء والأطفال بتهم مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن