عربي ودولي

أستراليا تطلب من آلاف المواطنين في سيدني إخلاء منازلهم قبل فيضانات تهدد الأرواح

| وكالات

طلبت السلطات الأسترالية، أمس الأحد، من آلاف المواطنين إخلاء منازلهم في سيدني، على حين تتساقط أمطار غزيرة على أكبر مدن البلاد وتغمر مياه الفيضانات ضواحيها.

ونقلت وكالة «أ ف ب» عن وزيرة خدمات الطوارئ في ولاية نيو ساوث ويلز ستيفاني كوك قولها للصحافيين أمس: «إنها حالة طارئة تهدد الأرواح».

وتتعرض أستراليا لبعض من أسوأ تداعيات التغير المناخي إذ ازدادت وتيرة وشدة موجات الجفاف وحرائق الغابات المميتة وحالات ابيضاض الحاجز المرجاني العظيم والفيضانات مع تغير أنماط الطقس العالمية.

ومع توقع المزيد من الطقس المتقلب في الأيام المقبلة وصفت كوك الفيضانات بأنها سريعة التطور، ونبهت المواطنين إلى أن يكونوا مستعدين لإخلاء منازلهم خلال وقت قصير.

وفاضت مياه سد واراغبما في سيدني في الساعات الأولى من أمس الأحد، وفي كامدن، الضاحية الجنوبية الغربية لسيدني التي تضم أكثر من مئة ألف شخص، غرقت المحلات ومحطة وقود بمياه الفيضانات.

وطلبت كوك من الأهالي المقيمين على طول 500 كلم من الساحل الشرقي لأستراليا، في كل من شمال وجنوب سيدني، التفكير في إلغاء مخططات سفرهم خلال العطلة المدرسية بسبب الطقس.

ونفذت خدمات الطوارئ 29 عملية إنقاذ من الفيضانات، وتلقت أكثر من 1400 اتصال في الساعات الأربع وعشرين الماضية وفق الوزيرة.

وأودت الفيضانات التي اجتاحت الساحل الشرقي في آذار الماضي، والناجمة عن عواصف عنيفة دمرت غرب سيدني، بحياة 20 شخصاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن