الأولى

كميات التسويق أفضل من الموسم السابق لكنها ليست كالمأمول … مدير عام الحبوب: لا قلق على تأمين الأقماح للخبز

| يونس خلف

بين المدير العام للمؤسسة السورية للحبوب عبد اللطيف الأمين أن الكميات المسوقة من الحبوب لهذا العام ليست كما هو مأمول لكنها أكثر من الموسم السابق الذي لم يصل إلى 400 ألف طن، في حين في موسم هذا العام تجاوزت الكميات هذا الرقم حتى الآن.

وفي تصريح لـ«الوطن» أضاف الأمين: ما زالت مراكزنا تتسلم كميات من القمح خاصة في محافظة الحسكة وهنا ننظر بالاحترام والتقدير لأهلنا في الحسكة على حسهم الوطني وتعرضهم للخطر بتوريد الأقماح إلى مراكزنا وتحديهم لكل أشكال الضغط والاستغلال من ميليشيات قسد.

الأمين أشار إلى أن المؤسسة قدمت التسهيلات لموردي مادة القمح والكميات المسلمة لمراكزنا وتفوقت هذا العام عن إنتاج العام الفائت بنسب جيدة ونأمل أن تكون الفترة القادمة حافلة بتوريد كميات إضافية والموسم مستمر حتى نهاية الشهر التاسع.

وعن سير عمليات التسويق حتى تاريخه وسلامة الإجراءات المتخذة بين مدير عام المؤسسة أن عمليات التسويق تسير بشكل جيد والشكاوى على مراكزنا لا تكاد تذكر، مضيفاً: قدمنا تسهيلات كثيرة للإخوة الفلاحين في كل مراكز الإنتاج والتسويق وخاصة في محافظة الحسكة وفي مقدمة هذه التسهيلات التسويق على الهوية الشخصية والاستغناء عن شهادة المنشأ الزراعي واعتبار جميع مناطق الحسكة مناطق غير آمنة وبالتالي أصبحت مكافأة التسليم 400 ليرة بدلاً من 300 لكل كغ.

وطمأن الأمين الجميع بتوافر مادة القمح اللازمة لإنتاج الدقيق وتصنيع رغيف الخبز اللازم للمواطنين ولا مبرر للقلق، موضحاً أنه لا توجد أي مشكلة في تأمين مادة الدقيق والطحين والحكومة جادة بالعمل على إعادة تأهيل المطاحن والصوامع وتأمين الكميات الكافية من الدقيق، كما أن المؤسسة وضعت خطة متكاملة لإعادة تأهيل جميع المطاحن المتضررة ويتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتطوير عملها ورفع طاقتها الإنتاجية لوضعها بالخدمة وفق برنامج زمني محدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن