عربي ودولي

لندن تدرس مصادرة الأصول الروسية المجمدة وتحويلها إلى أوكرانيا! … كييف: لا نرى أي أفق لطلب انضمامنا إلى «الناتو»

| وكالات

قال وزير الخارجية الأوكراني ​ديميتري كوليبا​، أمس الإثنين، إنه لا يرى أي آفاق في المستقبل المنظور لموافقة دول «​الناتو»​ على انضمام بلاده إلى الحلف، على حين قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس إن سلطات بلادها تدرس سبل مصادرة الأصول الروسية المجمّدة وتحويلها لمصلحة أوكرانيا.
ونقلت «الميادين» عن تراس قولها في حديث لصحيفة «غارديان» البريطانية: «أؤيد هذه الفكرة، ونحن ندرس هذه المسألة عن كثب، لقد تبنى الكنديون آنفاً قانوناً بهذا الصدد، نعمل لهذا الأمر مع وزارتي الشؤون الداخلية والمال، ولا نحتاج إلا إلى بحث تفاصيل هذه القضية».
وأشارت إلى أن مصادرة الأصول الروسية المجمّدة قد تحتاج على الأرجح إلى تشريعات، وقد تكون غير ضرورية.. وقبل أيام، أعلنت لندن مجموعة جديدة من العقوبات التي ستفرضها على روسيا، وتتضمّن حظر تصدير مجموعة من السلع والمنتجات التقنية إلى روسيا، وحظر تصدير وقود الطائرات أو الجنيه الإسترليني أو الأوراق النقدية الصادرة عن دول الاتحاد الأوروبي.
وأشارت الحكومة البريطانية، في مذكرة نشرتها في موقعها الإلكتروني، إلى أنه سيجري تطبيق قيود جديدة على تقديم المساعدة الفنية والخدمات المالية وخدمات الصناديق والوساطة في عمليات استيراد الحديد والصلب.
من جهة ثانية أعرب وزير الخارجية الأوكراني ​دميتري كوليبا​، عن ثقته بأنه لا يرى أي آفاق في المستقبل المنظور لموافقة دول ​الناتو​ على انضمام بلاده إلى الحلف.
ونقل موقع «النشرة» عن كوليبا قوله في حديث صحفي أمس: «هذا يعني أنني أتوقع أن يواصل الناتو في المستقبل القريب التأكيد أن الباب مفتوح وأن قرار قمة بوخارست لا يزال ساريا، وطبعاً ستبقى ​أوكرانيا​ على مسار التكامل الأوروبي الأطلسي، لكنني لا أرى إمكانية لتغيير الناتو لموقفه في المستقبل القريب، مثل ​الاتحاد الأوروبي​، والبدء بالقيام بأشياء ملموسة لضمان انضمام أوكرانيا إلى الحلف».
وأوضح أنه لا بديل عن الاندماج الكامل لأوكرانيا في الغرب، لافتاً إلى أن السلطات الأوكرانية لا تعتبر تزويد بلاده بضمانات أمنية من الدول الغربية، بديلاً عن الانضمام إلى الناتو، موضحاً: «هذا ليس بديلاً، بل لملء الفراغ من الآن وحتى اللحظة التي تصبح فيها أوكرانيا عضواً في آلية الأمن الجماعي، هذا ليس بديلاً، لا يوجد بديل، تدور الحرب لدينا حالياً لذلك ندرك أن «الناتو» لن يقبلنا كعضو غداً أو بعد غد، لذلك ظهر موضوع الضمانات».
وأكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخميس الفائت، أن أوكرانيا لن تتمكن في المستقبل القريب من الانضمام إلى الناتو، مشيراً إلى أن انضمامها إلى الناتو في المستقبل القريب لم يكن حتى قريباً من الممكن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن