عربي ودولي

حركة أمل أكدت أنه لم يعد من متسع للحرد السياسي … حزب الله: لبنان لن يتنازلَ عن ثروتِه النفطية

| وكالات

اكد رئيسُ الهيئةِ الشرعية في حزب اللـه الشيخ محمد يزبك أن لبنانَ لن يتنازلَ عن ثروتِه النفطية، وأن أفضل حل للوضع القائم في لبنان أن تتشكل الحكومة بأسرع وقت ممكن، على حين شددت حركة «أمل» على التمسك بوحدة الموقف اللبناني تجاه قضية ترسيم الحدود البحرية الجنوبية وحماية الثروات، وأنه لم يعد من متسع للنكد والحرد السياسي والتلكؤ بتشكيل حكومة جديدة تتحمل المسؤولية الكاملة.

ونقلت قناة «المنار» عن يزبك أمس الإثنين، أنَّ «لبنانَ يملكُ كلَّ الأسبابِ التي تُمكّنُه من الحفاظِ على حقوقِه السيادية، ولن يتنازلَ عن ثروتِه النفطية».

من جهته أكد عضو كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب علي فياض أن أفضل حل للوضع القائم في لبنان أن تتشكل الحكومة بأسرع وقت ممكن.

وقال فياض: إن «هناك قوى خارجية لا تمانع ببقاء حكومة تصريف الأعمال، إذا وصلنا إلى الفراغ الرئاسي قد تظهر اجتهادات دستورية متعارضة بعضها يقول إن صلاحيات رئيس الجمهورية تنتقل إلى الحكومة مجتمعة، وبعضها قد يقول إنه لا يجوز أن تنتقل هذه الصلاحيات إلى الحكومة».

وفي السياق شددت حركة «أمل» على التمسك بوحدة الموقف اللبناني تجاه قضية ترسيم الحدود البحرية وحماية ثرواته، والإصرار على الاستفادة الكاملة منها في مقابل المحاولات الإسرائيلية المستمرة للاعتداء عليها وتوظيف كل عناصر القوة من أجل هذا الأمر، مجددة المطالبة بالإسراع في البدء في عمليات التنقيب في البلوك رقم 9، والضغط على الشركات الملتزمة بهذا الاتجاه، وتجاوز الضغوط المعطلة لهذه العملية».

وحسب موقع «المنار» قالت الحركة في بيان عقب اجتماع لمكتبها السياسي: في يوم شهيد حركة أمل في الخامس من تموز تجد الحركة نفسها في خضم الصراع ضد المشروع الصهيوني».

وأضاف البيان: «وفي هذا اليوم الأغر، الحركة لا تستحضر الشهداء بقدر ما تؤكد مواصلة العمل من أجل من استشهدوا من أجله، لبنان القوي العزيز، وإكراماً لأرواح هؤلاء الإخوة الشهداء الدعوة للبنانيين جميعاً إلى ضرورة الالتقاء على القواسم الوطنية والمشتركات التي تحفظ الوطن وتصون حقوقه في البحر والبر والجو، وإخراج عناصر منعتنا من سوق المزايدات والخلافات الطائفية والزواربية الضيقة».

ورأت الحركة أن احتياطي لبنان من الوقت قد نفد، وعليه لم يعد من متسع للنكد والحرد السياسي والتلكؤ بتشكيل حكومة جديدة تتحمل المسؤولية الكاملة، وتعمل على متابعة القضايا الحياتية الضاغطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن