رياضة

تشرين وأمل فلسطين في افتتاح «الوفاء»

| اللاذقية – محسن عمران

تفتتح عند الثامنة والنصف من مساء اليوم الأحد في استاد الباسل باللاذقية مباريات دورة الوفاء والولاء الثانية والعشرين التي ينظمها نادي تشرين سنوياً بمناسبة ذكرى انتخاب الدكتور بشار الأسد رئيساً للجمهورية العربية السورية، حيث يلتقي في المباراة الافتتاحية تشرين مع منتخب أمل فلسطين ويسبق المباراة حفل افتتاح الدورة.

وتشارك في دورة هذا العام ستة فرق قسمت على مجموعتين ضمت الأولى تشرين وأمل فلسطين والجهاد بينما ضمت الثانية حطين وجبلة وشرطة طرطوس.

ويلتقي غداً حطين مع شرطة طرطوس الساعة الخامسة في استاد الباسل أيضاً.

وكان تشرين قد أحرز لقب الدورة الماضية بعد فوزه على الفتوة بهدف وحيد.

ويحتل تشرين منظم الدورة المركز الأول بعدد مرات الفوز بها إذ فاز بلقبها 6 مرات يليه حطين ب 4 مرات على حين فاز الفيصلي الأردني والكرامة بلقبها مرتين لكل منهما وفاز أهلي حلب والمحافظة والمجد ومنتخب الشباب والوثبة والزوراء العراقي والجهراء الكويتي مرة واحدة.

تشرين يوقع لشبانه

وباشر خلال عطلة عيد الأضحى رجال تشرين تمارينهم بقيادة المدرب عمار الشمالي في الملعب الصناعي بالمدينة الرياضية وغابت الصفقات المدوية التي اعتاد تشرين عليها كل موسم واقتصرت حتى الآن على خالد مبيض وعبد الهادي حنبظلي ومحمد صهيوني وعاد إليه محمد حمدكو وأحمد حاتم وجدد زكريا العمري وأحمد الدالي وأحمد مدنية ونديم الصباغ وعمر ريحاوي ومحمد مالطا وعلي بشماني وغيث سليمان وحسن أبو زينب، كما وقعت الإدارة ضمن عقود الرعاية ليوسف مقصود وأحمد العبو ويحيى حداد وأحمد مطره جي ومحمد أسعد وياسر كردغلي ومصطفى بيلونة.

وتنتظر إدارة النادي رد اللاعب نصوح نكدلي الذي ينتظر عقداً خارجياً للتوقيع معها في حال عدم نجاحه بذلك، كما تواصلت مع ثائر كروما قبل توقيعه للفتوة ولكنه طلب مبلغاً كبيراً ليس بالإمكان توفيره وكذا الأمر بالنسبة لسعد أحمد.

ويأمل الجهاز الفني بقيادة المدرب عمار الشمالي التعاقد مع ثلاثة لاعبين في خطي الدفاع والهجوم ليستطيع الفريق المنافسة والحفاظ على اللقب الذي أحرزه البحارة في المواسم الثلاثة السابقة ولكن الضائقة المالية التي يعانيها النادي هذا الموسم قد يكون لها تأثير كبير في مسيرة الفريق في رحلة المنافسة.

وقال المدرب عمار الشمالي لـ«الوطن»: إن مباريات دورة الوفاء والولاء فرصة للاعبين وخاصة أولئك الذين يلعبون للمرة الأولى في صفوف فريق الرجال لإثبات وجودهم وإكمال المسيرة مع الفريق في الموسم.

وعن عدم وجود التعاقدات التي يتمناها جميع التشرينيين قال بأن الإدارة لم تقصر ضمن إمكانياتها، وهي حتى الآن تحاول التعاقد مع لاعبين وفي النهاية تشرين بمن حضر، وعلى الجميع أن يكونوا يداً واحدة لخدمة الفريق لأن الدوري هذا الموسم صعب جداً وأغلب الفرق تستعد بشكل جيد، وبكل الأحوال تشرين في كل ظروفه ليس بالفريق السهل وسينافس على اللقب، ولن يدخر أحد أي جهد في سبيل تحقيق ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن