شؤون محلية

بعد يومين فقط … «يا فرحة ما تمت» جهاز الرنين المغناطيسي في مشفى السويداء يخرج عن الخدمة من جديد

| السويداء -عبير صيموعة

بعد خروجه عن الخدمة لأكثر من سنة جاء إعلان مديرية صحة السويداء عن إصلاح جهاز الرنين المغناطيسي في المشفى الوطني ودخوله الخدمة بعد انقضاء عطلة العيد مباشرة بمنزلة طوق نجاة للمرضى العاجزين عن تكاليف الصورة لدى القطاع الخاص لارتفاع سعرها، إلا أن المرضى الذين التقتهم «الوطن» ضمن أروقة المشفى الوطني أكدوا أن فرحة إصلاح الجهاز تلاشت بعد أن فوجئوا بتعطل الجهاز من جديد بعد يومين فقط على إعلان إصلاحه.

وزاد الطين بلة تعطل جهاز الطبقي المحوري كذلك منذ شهور عديدة ليبقى المشفى من دون خدمة الجهازين لأكثر من سنة تقريباً ما فاقم من معاناة المرضى وخاصة مع عدم قدرة الكثير منهم على اللجوء إلى القطاع الخاص من جراء التكاليف العالية التي لا تتناسب مع دخلهم.

مدير المشفى الوطني في السويداء الدكتور سلام أتمت أوضح لـ«الوطن» أن عملية إصلاح جهاز الرنين المغناطيسي تمت من الشركة الخاصة المسؤولة عن الجهاز، إلا أنه وبعد عملية الإصلاح وخلال فترة تجربته لم ينطلق العمل ضمنه وفق المطلوب ما دفع مديرية الصحة إلى مخاطبة الشركة الموردة التي قامت بفك عدد من القطع لإعادة تجربتها على جهاز مشابه له في أحد مشافي دمشق. وأضاف: ما زلنا ننتظر الانتهاء من عملية الإصلاح مع قيام المشفى بالاعتذار من المرضى حتى الانتهاء من عملية الإصلاح وإعادة الجهاز إلى الخدمة من جديد.

أما فيما يتعلق بجهاز الطبقي المحوري فأكد أتمت أن هناك وعوداً من وزارة الصحة بتزويد المشفى بجهاز جديد قريباً لتعذر إصلاح الجهاز الموجود ضمن المشفى حالياً نظراً لقدم عمره التخديمي.

«الوطن» توجهت إلى مدير صحة السويداء الدكتور طارق الجمال للسؤال عن واقع الأجهزة في المشفى الوطني من جراء الشكاوى الكثيرة من الأهالي حول تعطلها وخاصة فيما يتعلق بالجهازين المذكورين، إضافة إلى أجهزة غسل الكلية التي شكلت هي الأخرى معاناة كبيرة لمرضى غسل الكلية في المشفى الوطني، فضلاً عن تعطل جهاز تخطيط الأعصاب منذ شهور، إلا أن مدير الصحة اعتذر عن الإدلاء بأي تصريح لـ«الوطن»، متذرعاً بانزعاج وزارة الصحة من التصريحات التي نشرتها «الوطن» حول قسم الأمراض السارية في المحافظة وعن نقص الأدوية المخصصة لمرضى الحمى المالطية وداء الكلب!

هذا وسجلت جداول المشفى الوطني خلال النصف الأول من العام الحالي تقديم أكثر من 440 ألف خدمة كما وصل عدد العمليات الجراحية التي تم إجراؤها خلال الفترة نفسها إلى 4519 عملية بين جراحة عامة وعينية وعظمية- عصبية- أذنية- بولية- نسائية– وغيرها، كما وصل عدد العمليات القيصرية إلى 685 عملية و998 عملية ولادة طبيعية، على حين سجل قسم الكلية الصناعية 4311 جلسة لأكثر من 523 مريضاً مع 394 جلسة تفتيت حصى إضافة إلى إجراء نحو 52 ألف صورة أشعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن