رياضة

من أبكى ناشئي الفتوة وما حقيقة الاعتذار؟!

| دير الزور- جمال العبد الله

تسارعت الأحداث في دير الزور ومع دمشق حيث أعلنت إدارة الفتوة اعتذارها عن مشاركة فريقها في الدوري النهائي للناشئين وقد نقل لنا موضوع الحدث مدرب الفريق الذي يستعد بكل إمكانياته لإظهار عزيمة فريقه الذي انتظر عاماً كاملاً في التحضير، وفي لحظة الصفر حيث السفر جاء الاعتذار الذي وصفه كالصاعقة حيث اتصل خالد الحميد الإداري المشرف بدير الزور بالمدرب أحمد شكري ليعلن اعتذار النادي عن المشاركة هذا الأمر أبكى فريق الناشئين بأكمله في التدريب قبل الأخير وقبل السفر وذلك لحرمانهم من السفر والمشاركة. وعن السبب الحقيقي للاعتذار يقال إنه واحد من اثنين فالأمر الأول يتلخص بعدم رضا الإدارة الدمشقية عن نتيجة الأشبال وهو ثاني المجموعة، والأمر الآخر هو المسألة المادية وهذا ما لا نتوقعه لكون العقود تجري بلا حسيب ولا رقيب ولذلك أجرينا اتصالاتنا فكان الاتصال الأول مع خالد الحميد عضو الإدارة المشرف في دير الزور وسألناه عن سبب الاعتذار فقال: ليس لدي معرفة في المسألة والأمر متعلق بإدارة دمشق وعدم وجود الحجوزات في المطاعم والفنادق وغيرها وأنهى المكالمة لكونه مرتبطاً بعمل مع فريق الأشبال وحجوزاتهم لعودتهم إلى دير الزور ووعدنا بعودة الاتصال لكنه خرج ولم يعد!!!

فما كان لنا من حل إلا التواصل مع رئيس التنفيذية حازم بطاح الذي قال بأنه وصل إلى دير الزور بعد إجازة العيد وليست لديه معلومات لكنه وعد بحل المشكلة مع رئيس النادي في دير الزور لأسباب خاصة واتصلنا من جديد مع مدرب الفريق أحمد شكري للاطمئنان على المشاركة فقال: منذ قليل كنت في التنفيذية للسفر مباشرةً إلى دمشق حيث قال له البطاح: دبروا أموركم وسافروا لكن الأمر ليس في هذه السهولة بسبب أزمة العيد وعدم وجود حجوزات للسفر وكان الاتفاق على تأمين تأجيل المباراة الأولى مع الشعلة عن طريق رئيس اللجنة الفنية زياد الحمود الموجود في دمشق وإذا حصل ذلك فمن الممكن السفر صباح اليوم الثلاثاء وبين هذا وذاك نتساءل من هو صاحب القرار في الاعتذار والذي سقط على المدرب واللاعبين كالصاعقة؟ ولماذا أبكوا أمل النادي ومستقبله ووسط ذلك نتساءل هل يعتقد الذين اعتذروا بأن النادي هو فريق الرجال فقط؟ أين الاهتمام ببقية الفئات وبقية الألعاب أيها الإدارة الزرقاء؟ وإذا كان هذا مفهومكم فعليكم إعادة النظر بقيادتكم للنادي الأزرق وإذا تم صرف ما يقارب عشرة ملايين على فريق الأشبال في التجمع فما السر في حرمان الناشئين من المشاركة؟!! هل المستهدف المدربون أم اللاعبون أم مستقبل كرة النادي؟ أفيدونا أفادكم الله.

تعقيب «الوطن»
بعد مداولات عديدة ونتيجة انسحاب فرق الجزيرة والشعلة والقنيطرة وبعد تراجع الإدارة عن قرارها السابق تقرر مشاركة الفتوة على أن يلعب اعتباراً من يوم الخميس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن