شؤون محلية

أسعار الفروج بالقنيطرة أعلى من أسعارها بدمشق

| القنيطرة - خالد خالد

جاءت استجابة مديرية التجارة الداخلية بالقنيطرة سريعة مع ما طرحته «الوطن» حول نشرة أسعار الفروج الصادرة يوم أمس وارتفاع ببعض أجزاء الفروج وبسعر أعلى من دمشق وريفها، حيث وجه مدير التجارة حمدي العلي رئيس دائرة الأسعار بالتواصل مع الجهات المعنية وتحديد السعر بدقة وبحيث يكون أرخص من المحافظات المجاورة.

وعلى أرض الواقع فقد سجلت أسعار اللحوم البيضاء (الفروج) وهي المادة الأكثر طلباً بالقنيطرة واللحوم الحمراء انخفاضاً ملحوظاً في أسواق القنيطرة وبنسبة نحو 10 بالمئة عن أسواق دمشق وريفها، ووصل الانخفاض لنحو 20- 30 بالمئة عما كانت عليه خلال عيد الأضحى المبارك.

ومن خلال نشرة أسعار مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالقنيطرة التي صدرت اليوم بعد تعديل نشرة فقد سجل الفروج الحي سعر 6800 ل.س والفروج المذبوح والمنظف 9100 ل.س والسودة 11500 ل.س والدبوس 8000 ل.س والفخاد كاملة أو وردة 8500 ل.س والكستا 8800 ل.س والجوانح 6800 ل.س والشرحات 16 ألفاً، والفروج المشوي 21 ألفاً والمسحب أو البروستد 21500 ل.س وكيلو الشاورما 30 ألفاً.

كما انخفضت أسعار مادة البيض في أسواق القنيطرة حيث يباع الطبق وزن 1800غ وما فوق بسعر 12500 ليرة بعد أن كان يباع بـ13500 ليرة، على حين انخفضت أسعار اللحوم الحمراء في ريف المحافظة الجنوبي ووصل سعر الكيلو إلى 17500 ل.س بعد أن كان يباع قائماً خلال فترة العيد بـ15 ألف ليرة نتيجة الطلب على الأضاحي، على حين حافظت أسعار اللحوم الحمراء على حالها في مركز المحافظة (خان أرنبة) والكيلو المسوفة نسبة دهن 10 بالمئة تباع بـ23 ألف ليرة، ورغم ذلك فهي أرخص من محافظتي دمشق وريفها.

وأكد مدير التجارة الداخلية بالقنيطرة حمدي العلي الاستعداد لتعديل نشرة أسعار الفروج والبيض كل ساعة إذا كان ذلك في مصلحة المستهلك، مبيناً أن أسعار اللحوم البيضاء (الفروج) تحدد من دائرة الأسعار بعد دراسة واقع السوق واستجابة لمطالب المواطنين بتخفيض الأسعار.

وأوضح العلي أن المديرية تقوم بإصدار نشرة دورية أو كلما اقتضت الحاجة بأسعار الفروج والبيض والخضار والفواكه وبحيث تراعي السعر الواقعي وأقل من أسعار دمشق وريفها، علماً أن أغلب مادة الفروج لدى الباعة بالقنيطرة مصدرها دمشق، لكونه لا يوجد مسالخ بالمحافظة، منوهاً بأن المديرية تتواصل بشكل يومي مع المربين للوقوف على الواقع والذين أفادوا بغلاء الأعلاف والأدوية واليد العاملة وغيرها من مستلزمات الإنتاج.

وأفاد أن المديرية تقوم بمتابعة الأسواق من خلال دوريات حماية المستهلك وتنظيم الضبوط اللازمة بحق المخالفين، مضيفاً إن كل المواد الأساسية متوافرة في الأسواق وكذلك صالات السورية للتجارة التي تلعب الدور الإيجابي في تخفيف العبء عن المواطنين، كما تتوافر الخضار والفواكه والفروج والبيض واللحوم الحمراء والحليب ومشتقاته، مشيراً إلى أن القنيطرة ستشهد انخفاضاً بأسعار اللحوم البيضاء ومادة بيض المائدة نتيجة زيادة العرض كما أن أبناء القنيطرة سيلمسون انخفاضاً كبيراً بأسعار الخضار والفواكه مع بدء الإنتاج للزراعات الصيفية وهو الأمر الذي يدعو للتفاؤل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن