رياضة

قبل أيام من انطلاق الموسم الأوروبي 2022- 2023 … الصفقات على قدم وساق وبعضها مازال قيد المفاوضات .. البريميرليغ الوجهة المفضلة والبرشا يحضر نفسه للعودة

| خالد عرنوس

تمضي الأيام مسرعة كلمح البصر، فبعد نحو شهرين من وداع موسم 2021/2022 ها نحن على أبواب الموسم الكروي الجديد في القارة العجوز، حيث بدأت الأندية رحلة الاستعداد الجدية لانطلاقته فها هي الأندية الكبيرة تقدم نجومها الجدد من خلال المباريات الودية في مشارق الأرض ومغاربها، ومع بقاء شهر ونصف الشهر على إغلاق سوق الانتقالات بدأت معالم الصفقات الكبيرة تظهر وعلى الرغم من غياب المفاجآت على هذا الصعيد إلا أن حركة التنقلات مازالت مفتوحة بالنسبة لعدد من النجوم بعدما شهد الأسبوع الفائت إبرام العديد من الصفقات المهمة والمنتظرة، على حين مازالت هناك أخبار ساخنة حول بعض الأسماء التي شغلت وسائل الإعلام خلال الموسم كاملاً أو حتى خلال الأسابيع القليلة الأخيرة، واللافت في بعض الصفقات المبرمة أن برشلونة الإسباني انتهى تقريباً من التسوق مع قدوم ليفاندوفسكي وقبله رافينيا وتبقى مشكلة دي يونغ عالقة بانتظار تطورات الأيام القادمة، وبالمقابل دخل تشيلسي السوق متأخراً لكنه تعاقد مع لاعبين كبيرين هما سترلينغ وكوليبالي، ولازال مانشستر يونايتد يحاور ويناور من أجل صفقات أخرى بعد أريكسن ومارتينيز حيث مازال يتطلع لفرينكي دي يونغ وربما أسماء أخرى خاصة في حال إخفاق التعاقد مع الهولندي، ولازالت قصة رونالدو لم تحسم بعد، على حين أنهى السيتي تعاقداته مبكراً وتفرغ للاستعداد حاله كحال ليفربول، قصص كثيرة ومثيرة في سوق الانتقالات نقرأ بعضها في السطور التالية:

برشلونة في الواجهة

عاش برشلونة الإسباني موسماً مخيباً على الصعد كافة، فخسر كل شيء من الدوري إلى الكأس وخرج مبكراً من دوري الأبطال، وما لبث أن خرج من الدوري الأوروبي ومن كأس الملك كذلك، ولأن الفرق الكبيرة «تمرض ولا تموت» فإن برشلونة يحاول العودة في أقرب وقت ليواصل حصد الألقاب والمنافسة عليها وخاصة أن المدرب تشافي هيرنانديز يعد رجل المرحلة القادمة كمدرب يطمح لصنع اسمه في عالم كرة القدم بعدما كان أحد أساطير البرشا ومنتخب إسبانيا، وعلى الرغم من بعض الأخطاء التي ارتكبها في موسمه الأول لكن الجميع يعتبره غير مسؤول عن سوء النتائج والأداء ولاسيما أنه تسلم المهمة في وقت عصيب وسط الموسم، إلا أن هذا الأمر اختلف كلياً الآن وبات يتحمل نتائج عمله وها هو يعيد ترتيب أوراقه بصفقات تلائم مشروعه القادم وآخرها التعاقد مع المخضرم روبرت ليفاندوفسكي مقابل 50 مليون يورو من بايرن ميونيخ بعد إبداء الأخير رغبته بارتداء قميص البلوغرانا وإصراره على ذلك فكان أن وافقت إدارة الرئيس لابورتا على دفع المبلغ المطلوب والذي اعتبره كثيرون كبيراً مقابل لاعب تجاوز الثالثة والثلاثين.

الهداف البولندي التحق ببعثة الفريق بالولايات المتحدة الأميركية وقد يظهر للمرة الأولى بقميص البرشا في الكلاسيكو الودي أمام ريال مدريد يوم الأحد القادم وبقدومه تكتمل القوة الضاربة مع وجود الغابوني أوباميانغ والإسباني الدولي فيران توريس وكذلك عثمان ديمبلي الذي جدد عقده إضافة إلى الشاب الصاعد عبد الصمد الزلزولي، وفي خط الوسط أبرم تشافي صفقة مهمة أتت بالبرازيلي رافينيا من ليدز يونايتد الإنكليزي بعد مفاوضات شاقة مع دخول أكثر من ناد على خط اللاعب الذي اختار الفريق الكاتالوني مقابل 58 مليون يورو وكان الفريق تعاقد مسبقاً مع العاجي فرانك كيسي (مجاناً) من ميلان الإيطالي وبوجود بوسكتس وجافي وبيدري سيكون هذا الخط متكاملاً، وفي خط الدفاع جاءت الإضافة بالدانماركي كريستينسن بشكل مجاني من تشيلسي.

مشكلة عالقة

وكان الفريق تخلى عن العجوز داني ألفيس وأنهى إعارة آداما تراوري وكذلك المهاجم لوك دي يونغ إضافة إلى بيع البرازيلي كوتينيو إلى أستون فيلا وأعار كليمون لينغليه لتوتنهام وتخلى عن صامويل أومتيتي، ولا زالت هناك مسألة مغادرة الهولندي فرينكي دي يونغ من عدمها والتي يبدو أنها في طريقها للحل لأن المبلغ الذي سيدخل خزائن البرشا جراء هذه الصفقة سيحل مشاكل أخرى وتجنب وقوع الإدارة في ورطة المصروفات الزائدة.

ويحاول المدرب الهولندي إيرك تين هاغ منذ وصوله إلى مانشستر يونايتد التعاقد مع مواطنه الذي سبق له أن دربه في أياكس ويعتبره حجر أساس في فريقه للمواسم القادمة، إلا أن دي يونغ أعلن غير مرة رغبته بالبقاء في برشلونة ولاسيما أن اليونايتد لن يشارك في الشامبيونز الموسم القادم وهو ما يبحث عنه النجوم هذه الأيام، وتقف مستحقات دي يونغ المتأخرة لدى البرشا عائقاً في وجه الصفقة التي قد تتأجل أو في طريقها للإلغاء عقب الأخبار الجديدة حول رغبة بايرن ميونيخ بالتعاقد مع فرينكي بعد نجاحه بالتعاقد مع مواطنه دي ليخت.

من جهته لم يقف تين هاغ مكتوف اليدين جراء رفض دي يونغ الرحيل أو تأخر الأمر فقد وجه بوصلته نحو المغربي حكيم زياش الذي يعاني في تشيلسي، حيث لم يفرض نفسه على تشكيلة المدرب توخيل الأساسية، ولا ننسى أن تين هاغ أتى باللاعب الدانماركي كريستيان أريكسن بشكل مجاني بعد انتهاء عقده مع برينتفورد.

الوجهة المفضلة

وبما أننا وصلنا إلى اليونايتد حيث الدوري الإنكليزي الذي يشكل هذه الأيام المقياس لأسعار نجوم كرة القدم، حيث يعتبر الوجهة المفضلة لمعظم نجوم اللعبة فلا بد أن نتكلم عن كريستيانو رونالدو الذي يبدو في حيرة من أمره، فالنجم المخضرم لديه موسم آخر مع الشياطين الحمر، إلا أن رغبته الملحة بخوض دوري أبطال أوروبا تجعل من بقائه أمراً صعباً ومنذ تسريب قصة خروجه من أولدترافورد لم يبق ناد كبير في واحد من الدوريات الكبرى إلا وطرح كفريق قادم لهداف العالم، فالعودة إلى الريال كانت مطروحة لكنها سرعان ما تبخرت عندما علم أن أنشيلوتي لا يرغب فيه، ثم طرحت مسألة عودته إلى يوفنتوس وكذلك رحيله إلى تشيلسي ثم جاء الدور على بايرن ميونيخ الذي أنكر تفكيره باللاعب تصريحاً قبل أن يجيز الأمر تلميحاً، وجاء اسم باريس سان جيرمان وسط الأحداث ليشكل «الدون» ثنائياً خرافياً مع ليونيل ميسي، وأحيت والدة رونالدو فكرة عودته إلى ناديه الأم في البرتغال (سبورتنغ) إلا أن اللاعب أبدى عدم رغبته باللعب حالياً في بلده، وأخيراً جاء طرح أتلتيكو مدريد كوجهة قادمة لكن مصادر النادي الإسباني أنكرت وجود أي شيء من هذا القبيل، لتبقى قصة بقاء رونالدو أو رحيله عن اليونايتد بانتظار تطورات جديدة وربما تكون مفاجئة ولاسيما أن المدرب تين هاغ صرح مؤخراً أنه بنى خططه على وجود رونالدو في الموسم القادم على الأقل.

وبعيداً عن مدينة مانشستر يبدو أن الأندية اللندنية في سباق لمجاراة السيتي وليفربول وهاهو تشيلسي الذي تخلى عن روديغير ولوكاكو وكريستنسن يعقد صفقتين مهمتين، الأولى هجومية بمجيء الدولي الإنكليزي رحيم سترلينغ من مان سيتي مقابل مبلغ ناهز 50 مليون يورو والثانية دفاعية تمثلت بالسنغالي خاليدو كوليبالي من نابولي الإيطالي بعدما دفع 40 مليون يورو.

بالمقابل جلب الآرسنال كلاً من البرازيلي غابرييل خيسوس من مان سيتي مقابل 50 مليون جنيه وتعاقد مع فابيو فيرا من بورتو البرتغالي وماركينيوس من ساو باولو البرازيلي والحارس مات تورنر من الولايات المتحدة الأميركية وهاهو يستقطب الظهير الأوكراني ألكسندر زينشينكو من مان سيتي أيضاً مقابل 30 مليون جنيه، أما توتنهام فقد حصل على خدمات الكراوتي إيفان بيريسيتش من إنتر ميلانو بشكل مجاني ودفع مبلغاً كبيراً مقابل البرزايلي ريتشارلسون من إيفرتون، حيث سيدفع 50 مليون جينه إضافة إلى 10 ملايين كمتغيرات وتعاقد مع يفيس بيسوما من برايتون وكليمون لينغليه بالإعارة.

سحر مورينو

في إيطاليا لا يوجد صفقات كبيرة أو استثنائية إلا أن الجميع كان ينتظر باولو ديبالا الذي انتهى عقده مع يوفنتوس وقد ذكرت تقارير أنه سيلعب لأحد قطبي ميلانو أو أحد الأندية الإنكليزية، حيث ارتبط اسمه هناك باليونايتد لكن اللاعب الأرجنتيني الدولي فضل البقاء في الكالشيو، وفي العاصمة روما بالذات حيث ناديها الذي يدربه جوزيه مورينو الذي كان له اليد الطولى في التعاقد مع ديبالا مقابل راتب سنوي (6 ملايين يورو) إضافة إلى بعض المتغيرات من دون مقدم عقد.

من جهته فقد يوفنتوس الهولندي ماتياس دي ليخت الذي رفض البقاء وقرر الرحيل نحو ألمانيا وكبيرها بايرن ميونيخ الذي دفع أكثر من 80 مليون يورو مقابل المدافع الدولي الهولندي بعقد يمتد إلى خمس سنوات، وكان دي ليخت انتقل من أياكس إلى يوفنتوس قبل ثلاثة مواسم، ولم يكن دي ليخت وحده الذي غادر فريق السيدة العجوز فقد سبقه فيدريكو برناردسكي الذي انتهى عقده وانتقل إلى الدوري الأميركي، حيث تورنتو ولحق به إلى لوس أنجلوس غالاكسي المدافع المخضرم جورجيو كيليني والبرازيلي دوغلاس كوستا وكذلك الإسباني ألفارو موراتا بعد نهاية إعارته من أتلتيكو مدريد، أما أبرز القادمين فكان الأرجنتيني أنخيل دي ماريا من سان جيرمان وكذلك عودة بول بوغبا بعد سنوات من رحيله إلى مان يونايتد، وكذلك شراء فريدريكو كييزا المعار من فيورنتنيا، وها هو يعوض رحيل دي ليخت بالتعاقد مع البرازيلي غيلسون بريمر من الجار تورينو بعقد لمدة خمس سنوات مقابل 41 مليون يورو إضافة إلى 9 ملايين يورو كمتغيرات ومن المنتظر أن يكون أجرى الفحص الطبي أمس.

الأكمة وما وراءها

في فرنسا يقوم نادي سان جيرمان بحملة تصفية لبعض لاعبيه بعدما اكتفى بتجديد عقد نجمه مبابي وتعاقد مع البرتغاليين فيتينيا ونونو مينديز مقابل 40 مليون يورو لكل منهما وها هو أنهى عقد دي ماريا وتخلى عن ألفونس أريولا وتشافي سيمونز وكولين داجيا، وتطول القائمة لتشمل اللاعب السنغالي إدريسا غانا غايي صاحب المشكلة الشهيرة برفضه ارتداء شعار دعم المثلية وتهربه من خوض تلك المباراة التي أثارت جدلاً واسعاً، ويعتقد البعض أن النادي يريد بيع اللاعب لهذا السبب وإن كان المعلن أن النادي لم يعد بحاجته وخاصة أنه يبلغ من العمر 32 عاماً، ويحاول إدريسا البقاء في باريس حتى نهاية عقده في العام القادم وخاصة أن نادي غلطة سراي الذي رغب بالتعاقد معه يغيب عن دوري الأبطال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن