اقتصاد

«قسد» تجبر فلاحي الحسكة على بيعها القمح وتقوم بتهريبه إلى كردستان العراق … الخليف لـ«الوطن»: ما يقرب من 495 ألف طن من القمح تم تسويقه حتى تاريخه وحلب الأولى في التسويق

| رامز محفوظ

أكد رئيس مكتب الشؤون الزراعية في الاتحاد العام للفلاحين محمد الخليف في تصريح لـ«الوطن» أن ميليشيا «قسد» تقوم بإجبار فلاحي الحسكة على بيع إنتاجهم من القمح لها ومن ثم تقوم بتهريبه إلى كردستان العراق، مشيراً إلى أن الكميات التي تم تهريبها عبر «قسد» هي أكثر من نصف إنتاج المحافظة للموسم الحالي الذي من المتوقع أن يتجاوز 100 ألف طن.

ولفت الخليف إلى أن فلاحي الحسكة عانوا الأمرين من ممارسات قسد التي كانت تمنعهم من تسويق إنتاجهم من القمح إلى مراكز الاستلام ورغم ذلك بلغت الكميات المسوقة حتى تاريخه ما يقارب 16 ألف طن، مضيفاً: لو سمحت «قسد» للفلاحين بتسويق إنتاجهم بالكامل من القمح للموسم الحالي إلى مراكز الاستلام التابعة للحكومة لكانت الكميات المسوقة ستتجاوز 50 ألف طن.

وأوضح الخليف أن كميات القمح المسوقة على مستوى المحافظات المنتجة كافة بلغت حتى تاريخه بحدود 495 ألف طن واحتلت محافظة حلب المركز الأول بالتسويق بواقع 170 ألف طن.

وتوقع الخليف أن تصل الكميات المسوقة من القمح في كل المحافظات خلال الموسم الحالي لحدود 525 ألف طن بزيادة تتجاوز 150 ألف طن عن الموسم الماضي.

وعن عمليات حصاد القمح بين الخليف بأنها انتهت في بعض المحافظات مثل محافظات حماة واللاذقية وطرطوس على حين ما زالت مستمرة في محافظات أخرى مثل دير الزور ودرعا وحلب وفي منطقة المالكية في محافظة الحسكة، مشيراً إلى أن عمليات الحصاد ستنتهي في كل المحافظات خلال مدة لا تتجاوز العشرة أيام.

وبخصوص التأخير بصرف أثمان الأقماح للفلاحين من المصارف الزراعية في المحافظات والذي حصل منذ أيام بين الخليف أن التأخير حصل من بعض المصارف الزراعية في محافظة دير الزور، على حين لم يكن هناك أي تأخير في بقية المحافظات، موضحاً أن سبب التأخير بصرف أثمان الأقماح كان تحت ذريعة وجود ديون على بعض الفلاحين يجب تسديدها ومن ثم تبين أن هذا الكلام غير صحيح وليس هناك ديون على الفلاحين، مشيراً إلى أنه تم التواصل مع المدير العام للمصرف الزراعي ومن ثم معالجة الموضوع بسرعة وصرف المبالغ فوراً، لافتاً إلى أن مدة التأخير كانت بحدود أسبوعين، علماً أن المدة المحددة لصرف أثمان الأقماح يجب ألا تتجاوز الأسبوع كحد أقصى.

وختم بالقول: إن هناك شكاوى وردت إلى الاتحاد العام للفلاحين بخصوص نسبة الأجرام والشوائب لاستلام القمح وتمت معالجة الموضوع إذ إن مراكز الاستلام كانت ترفض استلام الأقماح من الفلاحين في حال تجاوزت فيها نسبة الأجرام 23 بالمئة لذا تم توجيه الفلاحين لغربلة الأقماح التي تجاوزت هذا النسبة لتخفيض نسبة الأجرام والشوائب ومن ثم يتم استلامها، مؤكداً أن مراكز الاستلام لم ترفض حتى تاريخه أي كميات من القمح المسلمة من الفلاحين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن