عربي ودولي

بكين: أميركا هي المحرض في أزمة أوكرانيا وعقلية حقبة الحرب الباردة لا يمكن أن تحقق النجاح

| وكالات

انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وين بين، تصريحات مسؤولين أميركيين حول نجاح العقوبات ضد روسيا وإمكانية استخدام واشنطن مثل هذا النموذج في بناء العلاقات مع الصين.
وحسب موقع «روسيا اليوم» قال وانغ وين بين، في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء: أعلم أن المسؤول الأميركي المعني تحدث عن إجراءات خفض الصادرات إلى روسيا ووصفها بأنها ناجحة، لا أعرف حتى من أين أبدأ من أجل الحديث عن هذا النجاح للجانب الأميركي.
وأضاف قائلاً: يعرف الناس في جميع أنحاء العالم أن الولايات المتحدة تواجه الآن أسوأ تضخم منذ 40 عاماً وأن أسعار المواد الغذائية والطاقة في الولايات المتحدة ترتفع باستمرار وتجعل الحياة صعبة للغاية بالنسبة للناس العاديين وانخفضت توقعات المستهلكين في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوى منذ عام 1952.
وأشار المتحدث إلى أن الولايات المتحدة هي المحرض في الأزمة بأوكرانيا فهي تعمل باستمرار على تفاقم التناقضات القائمة وتثير تناقضات جديدة وتلوح بهراوة العقوبات وتستخدم تدابير الإكراه الاقتصادي وتتدخل مراراً وتكراراً في العلاقات العادية بين الدول، وتنتهك قواعد التجارة الدولية، الأمر الذي أدى إلى مزيد من التعقيد والتوسع في الأزمة في أوكرانيا.
وأشار إلى أن العالم يواجه في الوقت الحاضر وضعاً صعباً في أسواق الأوراق المالية والنفط والغاز والأغذية والمعادن غير الحديدية، فيما تعرض سكان البلدان النامية لضربة قاسية بشكل خاص.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية: الحقائق تثبت أن عقلية حقبة الحرب الباردة ومواجهة التكتلات لا يمكن أن تحقق النجاح بل يمكن أن تؤدي إلى توجيه ضربة إلى نفسها (الولايات المتحدة) وكذلك للسلم والأمن العالميين، وعلى الجانب الأميركي التفكير في هذا الأمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن