رياضة

تفاؤل مشروع

| محمود قرقورا

منذ اعتزال السير إليكس فيرغسون لم يجد الشياطين الحمر المدرب المثالي القادر على قيادة الفريق إلى سكة لقب الدوري الإنكليزي الممتاز.

وفي كثير من المواسم بعد تقاعد فيرغسون لم يجد الفريق السبيل ليكون بين الأربعة الأوائل، ما جعله خارج مسابقة دوري أبطال أوروبا، البطولة التي حققها ثلاث مرات في تاريخه، منها مرتان في المسمى الجديد للمسابقة الشامبيونزليغ.

خمسة مدربين قادوا اليونايتد بعقود دائمة منذ بداية موسم 2013/2014 وهم:

ديفيد مويز ولويس فانغال وجوزيه مورينيو ورانجنيك إضافة لمدربين مكملين لفترة محدودة وهما: ريان غيغز ومايكل كاريك..

والملاحظ أن مويز لم يكمل موسمه 2013/2104، وجوزيه مورينيو أقيل في منتصف موسم 2018/2019 رغم قيادته الفريق للقبي كأس الرابطة واليوروباليغ عام 2017، كما أن فان غال أقيل عقب التتويج بكأس إنكلترا 2016.

اليوم يبدو الشياطين الحمر نحو الطريق الصحيح بالتعاقد مع مدرب أثبت نجاحاً مع أياكس الهولندي الذي أشرف عليه في 215 مباراة حقق الفوز في 158 منها مقابل 28 تعادلاً و29 خسارة.

قيادته أياكس للقب الدوري الهولندي ثلاث مرات خلال المواسم الأربعة الأخيرة وتحقيقه لقب الكأس مرتين ووصول الفريق إلى نصف نهائي الشامبيونزليغ تعد سيرة ذاتية تجعل أصحاب الشأن في أولدترافورد متفائلين بعودة النادي إلى جادة الصواب.

والنتائج التي تحققت حتى الآن خلال رحلة الاستعداد تبعث على التفاؤل، فالفوز على ليفربول 4/صفر مؤشر إيجابي وإن كان في الإطار الودي والفوز على ملبورن فكتوري الاسترالي 4/1 وعلى كريستال بالاس 3/1 والتعادل مع أستون فيلا 2/2 دليل على أن هناك تناغماً وانسجاماً وخصوصاً في الشق الأمامي، ما يرفع سقف الطموحات ويجعل محبي الشياطين الحمر متأهبين لانطلاق الموسم الجديد بكل شغف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن