سورية

أهالي بلدة تل حلف يتظاهرون ضد إرهابيي أردوغان

| وكالات

تظاهر المئات من أهالي بلدة تل حلف التابعة لمدينة رأس العين المحتلة بريف الحسكة ضد ممارسات مرتزقة الاحتلال التركي، وطالبوا بخروج الأخيرة من البلدة.

وذكرت وكالة «نورث برس» الكردية الناشطة في شمال البلاد أمس، أن المئات من السكان و«المستوطنين» في البلدة، خرجوا بمظاهرة احتجاجية استنكاراً لحالة الفلتان الأمني، إثر الاقتتال المستمر بين المرتزقة الموالين للاحتلال التركي.

جاء ذلك على خلفية تحول خلاف على شراء الخبز في البلدة إلى اشتباكات مسلحة بين المرتزقة أسفرت عن سقوط جرحى من الأهالي الخميس الماضي.

وذكر شاهد عيان، أن متزعم في ميليشيا «شهداء البدر» اعتدى بالضرب على مسلح من ميليشيا «السلطان ملكشاه»، جراء خلافات على دور شراء الخبز في تل حلف.

وعقب حادثة الضرب، توجهت مجموعة من «السلطان ملكشاه» لمنزل المتزعم الذي أقدم على ضرب مسلحهم، لتتحول المشادات الكلامية بين الطرفين، إلى اشتباك مسلح، وفق شاهد العيان.

وأسفر الاقتتال، عن إصابة أحد أطفال المتزعم في ميليشيا «شهداء البدر»، و3 أشخاص آخرين من سكان المنطقة، بينهم حالات حرجة، فضلاً عن إصابة متزعم في «السلطان ملكشاه» وأحد مسلحيه.

وبعد الحادثة شهدت البلدة دعوات للاحتجاج بين السكان، خرجت على إثرها تظاهرة أمس، طالبوا خلالها بخروج الميليشيات المسلحة الموالية للاحتلال التركي التي تسيطر على البلدة منذ 2019.

وتشهد المناطق التي يحتلها النظام التركي وتسيطر عليها مرتزقته الإرهابيون حالة من الفلتان الأمني وفوضى السلاح، في ظل استمرار الاقتتالات بين هؤلاء المرتزقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن