الأولى

تنفيذاً لتوجيهات الرئيس الأسد بعد زيارته إلى الشهباء … ٥٠ محولة ومركز تحويل كدفعة أولى لحلب لإعادة الكهرباء إلى ٥ آلاف عائلة

| حلب- خالد زنكلو

بعد زيارة الرئيس بشار الأسد إلى مدينة حلب، وافتتاح مجموعة التوليد الخامسة في المحطة الحرارية والتي تولد ٢٠٠ ميغاواط، وتوجيهات سيادته بإعادة التيار الكهربائي إلى أغلبية المناطق التي دمرها الإرهاب، وصلت أمس قافلتان من مواد الشبكة الكهربائية إلى محافظة حلب تمهيداً لتركيبها ووضعها في الخدمة.

وبين وزير الكهرباء غسان الزامل في تصريح لـ«الوطن»، أن القافلتين اللتين جهزتا بالمواد إلى حلب من مستودعات الوزارة في عدرا بريف دمشق ومن مستودعات المؤسسة في محافظة اللاذقية، تتضمنان ٤٤ محولة باستطاعات مختلفة، بالإضافة إلى ٦ مراكز تحويل مسبق الصنع، «ستسهم بإعادة التيار الكهربائي إلى ما يزيد على خمسة آلاف منزل»، محرومة كلياً من الكهرباء بفعل تعديات الجماعات الإرهابية على الشبكة.

وكشف الزامل أن الدفعة الأولى سيليها دفعة ثانية قبل نهاية العام الجاري، ليكون المجموع لهذا العام ١٥٠ محطة تحويل مخصصة لحلب ريفاً ومدينة، وفي إطار توجيهات الرئيس الأسد بإعادة التيار الكهربائي إلى كامل مناطق حلب، وفق الإمكانات المتاحة.

وتضم القافلتان، اللتان ستغذيان مكوناتهما أحياء صلاح الدين وبستان الباشا والشيخ خضر وكرم القاطرجي والشعار والشيخ مقصود والخالدية وشارع النيل والزبدية والمعادي والزهراء وباب النيرب ومناطق السفيرة والقاسمية وسمعان ودير حافر، ١٠ محولات ٤٠٠ ك. ف. أ، و١٠ محولات ٦٣٠ ك. ف. أ، وخمسة مراكز مسبق الصنع باستطاعة ١٠٠٠ ك. ف. أ، ومركز مسبق الصنع باستطاعة ٦٣٠ ك. ف. أ، و١٢ محولة ٦٣٠ ك. ف. أ، و١٢ محولة ١٠٠٠ ك. ف. أ، مع لوحاتها بالإضافة إلى كل التجهيزات من أمراس وكابلات.

الزامل وفي تصريح له من حلب، خلال لقائه مع العاملين في شركة كهرباء حلب بحضور محافظ حلب حسين دياب لبحث البرنامج الزمني لوضع مراكز التحويل الجديدة في الخدمة، أكد أنه وبعد تشغيل المجموعة الخامسة في المحطة الحرارية والانتهاء من تأهيل المجموعة الأولى مع نهاية العام الحالي «ستنعم حلب بتغذية كهربائية جيدة»، وشدد على أنه لا مبرر للتأخير في الأعمال المطلوبة لوضع جميع مراكز التحويل الجديدة في الخدمة قبل نهاية العام الحالي «إذ سيشهد العام القادم استكمال تغذية الأحياء الشعبية في مدينة حلب إلى جانب مناطق واسعة من الريف».

من جهته، أوضح مدير عام الشركة العامة لكهرباء محافظة حلب محمد الحاج عمر، لـ«الوطن»، أن وضع الكهرباء في المناطق والأحياء غير المغذاة بها سيكون أفضل بوصول التجهيزات الجديدة، وحسب ما يتم توريده من التيار لحلب، والذي سيوزع على كل المحافظة وفق توجيهات الوزير والمؤسسة العامة.

ولفت الحاج عمر إلى أن الإرهابيين دمروا ٤ آلاف محولة في محافظة حلب، جرى تأهيل ٢١٥٠ محولة منها.

وأشار إلى أن كهرباء حلب أعادت تأهيل وتركيب ١٠ مراكز بعد إقلاع المحطة الحرارية الأسبوع الماضي «منها ٥ مراكز في حي بستان الباشا و٣ في كرم القاطرجي ومركز واحد في عين التل ومثله في أرض الحمرا».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن