شؤون محلية

52 بالمئة نسبة تنفيذ تهذيب «نهر الغمقة»

| طرطوس- ربا أحمد

يطالب الأهالي بالقليل من تهذيب لنهر الغمقة والاهتمام به لأن الروائح الكريهة لا تطاق وأصبح مرتعاً للذباب والحشرات والحيوانات في حين القصب والأعشاب تملأ جوانب النهر ليصبح مكانا للأوبئة ومسيلاً للصرف الصحي، متسائلين عن سبب الإهمال وعن المماطلة بحل إشكاليته؟ فنسبة تنفيذ المشروع لم تتجاوز 52 بالمئة والصرف الصحي لن يحل لحين انتهائه على الرغم من أن المشروع بدأ منذ عام 2019.

مدير الشؤون الفنية بمجلس مدينة طرطوس حسام حسن أشار لـ«الوطن» إلى أن مشكلة مجرى نهر الغمقة بطرطوس من المشاكل الحيوية التي تنبه مجلس مدينة طرطوس لأهمية حلها وإيجاد الحلول المناسبة، وعليه تم التعاقد مع مؤسسة الإسكان العسكري فرع طرطوس لإنجاز تهذيب مجرى نهر الغمقة بموجب عقد إشغال 207 لعام 2019 ورصد الاعتمادات المالية اللازمة لإنجاز الأعمال بقيمة 792 مليون ليرة إضافة إلى التعاقد مع الشركة لتنفيذ أعمال تسوية وتصريف مطري وصرف صحي للشوارع المحيطة بمدرسة المحافظة والمتاخمة لمجرى النهر بموجب عقد إشغال لعام 2021 ورصد الاعتمادات المالية اللازمة من الموازنة المستقلة للمحافظة بقيمة 239 مليون ليرة.

وعن سبب التأخر بالعمل أوضح حسن أن العمل واجه بعض الصعوبات والنقص في تأمين مستلزمات العمل الضرورية، لذا حالياً يتم العمل على إنجاز المشروع بالسرعة الكلية للتخلص من الإزعاجات التي يعيشها القاطنون بجواره، علماً أن نسبة التنفيذ بلغت 52 بالمئة، وعند الانتهاء من تنفيذ العقدين ستحل مشكلة الصرف الصحي والتي تسبب روائح كريهة وحشرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن