عربي ودولي

كييف أكدت الجاهزية خلال أسبوعين للبدء بعملية تصدير الحبوب … موسكو: قصف أوديسا لا يضر بتنفيذ الصفقة

| وكالات

أعلنت روسيا، أمس الإثنين، أنّ القصف الذي استهدف القوات الأوكرانية في ميناء أوديسا لا يؤثر بأي حال من الأحوال في البنية التحتية المشاركة في تنفيذ صفقة الغذاء، ولا يمكن أن يؤثر في عملية شحن الحبوب، بينما أكدت أوكرانيا أنها ستكون جاهزة خلال أسبوعين للبدء بعملية تصدير الحبوب من جميع موانئها.
ونقلت قناة «روسيا اليوم» عن المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن استهداف مواقع في ميناء أوديسا الأوكرانية مرتبط بالبنية التحتية العسكرية، ولا ينبغي أن يؤثر في تنفيذ صفقة شحن الحبوب بأي شكل من الأشكال.
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأحد الماضي، عن تدمير سفينة حربية أوكرانية ومخزن صواريخ أميركية مضادة للسفن من طراز «هاربون»، في ميناء أوديسا، بضربة صاروخية عالية الدقة.
وشدد بيسكوف على أن روسيا بذلت جهوداً كبيرة في إسطنبول للتوصل إلى اتفاقية المواد الغذائية، إلا أنه يتعين الانتظار لإعطاء التقييمات لفعالية عمل آليات التنفيذ.
وأشار إلى أن على هيئة الأمم المتحدة أن تعمل على إزالة القيود غير المباشرة المفروضة على الحبوب والأسمدة الروسية، مضيفاً: «بالتأكيد تم إنجاز الكثير، وقد بذل الجانب الروسي الكثير من الجهود، ولكن دعونا ننتظر لإعطاء بعض التقييمات لفعالية عمل الآليات التي تم التوصل إليها نتيجة لهذه الاتفاقيات».
وعلى خط مواز أعرب وزير البنية التحتية الأوكراني، أوليكسندر كوبراكوف، حسبما ذكرت مصادر إعلامية، عن أمله أن يبدأ تنفيذ اتفاق ​إسطنبول​ لتصدير ​الحبوب​ مع تشغيل مركز الاتصال والمراقبة.
وقال: «إننا سنكون جاهزين خلال أسبوعين للبدء بعملية تصدير الحبوب من جميع موانئنا»، لافتاً إلى أن تطهير ​الألغام​ سيكون فقط في الممرات الضرورية لتصدير الحبوب، موضحاً أن جميع ​السفن​ التي ستنقل الحبوب سترافقها سفن الإنقاذ الأوكرانية.
ووقعت ​روسيا​ وأوكرانيا يوم الجمعة الماضي، اتفاقاً يسمح بتصدير الحبوب الأوكرانية عبر ​البحر الأسود​ بعد شهور من ​المفاوضات​ الصعبة بوساطة ​تركيا​ والأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن