رياضة

قراءة في قرعة نادي الفتوة للموسم الجديد … صعبة في البداية… ومواجهة تشرين مفتاح الموسم

| الوطن- شادي علوش

عكس التمنيات جاءت قرعة منافسات الدوري الممتاز في موسمه الجديد لنادي الفتوة والتي وضعته في صدامات مبكرة مع أكثر الأندية استقرارا ومنافسة على اللقب.

قرعة كان يتمناها أهل البيت الأزرق متوسطة الحال في البداية كي يستطيع الفريق الدخول إلى المنافسة بشكل تدريجي، قبل الوصول للمواجهات القوية، ولكن الرياح جرت بعكس ما تشتهي سفن الدير.
أولى مواجهات أزرق الدير ستجمعه في دمشق مع بطل الدوري تشرين، وهما اللذان التقيا في آخر مواجهات الموسم الماضي وانتهت تلك المباراة تشرينية بهدف وحيد.
بعدها يشد الفتوة الرحال إلى حلب لمواجهة أهليها، ومنها إلى حمص لملاقاة الكرامة.
في المرحلة الرابعة يعود الفتوة إلى أرضه المفترضة دمشق ليستقبل حطين، ويبقى بعدها في دمشق ليحل ضيفاً على الوحدة في الأسبوع الخامس، ويستضيف الجيش في الأسبوع السادس.
في المرحلة السابعة يحل الفتوة ضيفاً على جبلة، ثم يعود ليستقبل الطليعة في الأسبوع الثامن، قبل أن يواجه الجزيرة في دمشق بديربي المنطقة الشرقية في المرحلة التاسعة.
في الأسبوع العاشر يستقبل الفتوة الوثبة في دمشق، ثم يلاقي المجد في دمشق أيضاً في ختام رحلة الذهاب.
الفتوة سيغادر دمشق خلال رحلة الذهاب ثلاث مرات فقط «الأهلي والكرامة وجبلة» على حين سيلعب بقية مبارياته الثماني في دمشق ومنها ثلاث محسوبة على أرض الخصم «الوحدة والجزيرة والمجد».
وفي تصريح خاص بصحيفة «الوطن» قال عضو مجلس إدارة النادي صالح العاني: إن القرعة لم تكن متوقعة بهذا الشكل، ولكننا بالنهاية سنلعب مع جميع الفرق، وفريقنا سيكون بجاهزية جيدة قبل انطلاقة الدوري.
وأضاف: نقطة الانطلاقة الحقيقية لنادينا ستأتي مع صافرة أول مباراة أمام تشرين، عندها سنعرف جيداً المسلك الذي سنسلكه في الدوري لاحقاً.
جدير بالذكر أن الفتوة سيلاقي الوثبة في دمشق يوم الإثنين القادم في ذهاب ربع نهائي الكأس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن