الأخبار البارزةشؤون محلية

جلسة الوداع… بانتظار الانتخابات المحلية … محافظ دمشق لـ«الوطن»: إلغاء تفويضات الصلاحيات الممنوحة سابقاً «إجراء مؤقت» وتم البدء بعودتها

| فادي بك الشريف

في الوقت الذي أصدر فيه محافظ دمشق محمد طارق كريشاتي تعميماً إلى كل مديريات ودوائر القطاع البلدي والأمانة العامة والخدمات الفنية ودار الكرامة والأجهزة المحلية والمركزية كافة، بإلغاء كل التفويضات السابقة على أن يوقع البريد من قبله شخصياً، أسدل مجلس محافظة دمشق الستار عن آخر جلساته للدورة الرابعة، على أن تستعد المحافظة خلال الفترة القادمة لانتخابات مجالس الإدارة المحلية.

وأكد المحافظ في تصريح لـ«الوطن» أن إلغاء التفويضات بالصلاحيات إجراء مؤقت اتخذ ليوم واحد فقط، وتم البدء بعودتها بناء على ما يتقدم به «المديرون المعنيون».

وبالعودة إلى جلسة المحافظة، كان ينتظر منها أن تكون «نارية» بمداخلات أعضائها، وخاصة أنها ترتبط بالمحروقات والتموين لكن انحصر التركيز على بعض المداخلات، مع تقليص فترة الجلسة لتنتهي عند الثانية عشرة ظهراً، تبعها على الفور لقاء المحافظ مع المواطنين بحضور أعضاء المكتب التنفيذي ومجلس المحافظة.

عضو المكتب التنفيذي فيصل سرور نفى لـ«الوطن» ما أشيع عن صدور قرار من المحافظة بالموافقة على تخصيص سيارات الأجرة «التكسي» بـ20 ليتراً من مادة البنزين كل يومين للآلية التي تقوم بتركيب نظام الـ«جي بي إس»، مؤكداً أن مجلس المحافظة وافق على توصية بهذا الأمر، والقرار النهائي يعود لوزارة النفط.

هذا ووافق المجلس على توصية بتخصيص نسبة لبيع مادة البنزين بسعر التكلفة (الحر) في كل المحطات بالمحافظة بعد أن أصبحت تعبئة البنزين بسعر التكلفة على نظام الرسائل، إضافة إلى الموافقة على توصية بتزويد الفعاليات الاقتصادية التي تستخدم مادة الغاز الصناعي بالكميات المحددة لها ضمن المدة الزمنية المعتمدة، والعمل على تنشيط القطاع الزراعي ودعم مربي الثروة الحيوانية والمزارعين بالأعلاف والأدوية وخاصة مربي الدواجن.

في السياق، طمأنت نقابة الصيادلة بمعالجة مسألة نقص حليب الأطفال خلال الفترة الماضية، حيث كشف فراس الكردي مندوب فرع دمشق لنقابة الصيادلة خلال جلسة المحافظة عن استيراد كميات كافية وجيدة من المادة، على أن تضخ في السوق خلال الفترة القريبة القادمة.

وأكد الكردي متابعة النقابة لأي شكوى واردة، مبيناً أن أي نشرة أسعار دوائية تصدر عن وزارة الصحة، مبيناً وجود 12 ألف صنف دوائي.

وحول مداخلات أعضاء المجلس باختلاف الأسعار بين الصيدليات، قال الكردي: إن 90 بالمئة من صيدليات دمشق تمتلك برامج محاسبة، مضيفاً بالقول: ليطلب المواطن فاتورة للأدوية.

من جهته نفى مدير فرع محروقات دمشق أيمن حسن أي تخفيض للكميات المسلمة لقطاع التربية، مؤكداً أنه يتم تحديد المخصصات من خلال لجنة تحديد الاحتياجات وتنفيذ المخصصات وفق الكميات المتاحة. وأكد حسن العمل على معالجة الازدحام في كازية حاميش وذلك بالتنسيق مع فرع المرور، مع تأكيد انخفاض الازدحام على عدد من الكازيات بعد تغيير الآلية لتعبئة البنزين بسعر التكلفة لتصبح عبر «الرسائل» وذلك حسب تأكيد أعضاء في مجلس محافظة دمشق.

هذا وأكد مدير مكتب الدفن في دمشق فراس إبراهيم أن مقبرة عدرا تم استلامها منذ الشهر، وخلال أيام قليلة سيتم تخصيصها ووضعها في الخدمة والدفن فيها وفق الأصول، علما أنه تتضمن 4 آلاف قبر على أن يتم استكمال بعض النواقص.

بينما تساءلت إحدى أعضاء مجلس المحافظة: أين تذهب كميات الطحين بالنسبة للمخابز التي تتوقف عن العمل لفترة؟

وعليه أكد مدير فرع السورية للمخابز بدمشق أحمد الحمدان أنه حتى الآن لم يتم تعيين أي مشرف في مخبز (قبر عاتكة) المتوقف منذ فترة، على أن يعود للعمل خلال الفترة القريبة القادمة، مبيناً تغطية المنطقة بـ120 ربطة يومياً، مضيفاً: مخبز الإطفائية سيكون في الخدمة مساء الجمعة القادم.

هذا وتركزت المداخلات أيضاً على واقع المياه في عدد من الأحياء وانخفاض الضخ بين الحين والآخر، حتى وصل سعر خزان المياه إلى 30 ألف ليرة وسط معاناة لسكان صحنايا من هذا الموضوع، لا سيما أن هناك مشكلة سابقة بتسرب المياه من الخط الرئيسي.

وبين المكلف بإدارة مؤسسة المياه عصام الطباع أن صحنايا تتزود من المياه من دمشق، مؤكداً معالجة مشكلة تسرب المياه.

وأكد الطباع ضبط كميات المياه المنتجة بين دمشق وريفها وتوزيعها بشكل دقيق من خلال تركيب عدادات غزارة ومراقبة عمل مراقبي الشبكات واتخاذ الإجراءات اللازمة عند ضبط أي خلل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن