الأولى

مصادر لـ«الوطن» أكدت أن الاجتماعات لمشايخ ووجهاء المحافظة مستمرة لإعادة الأوضاع كما كانت عليه … عودة الهدوء لكامل السويداء وفتح كل الطرق المؤدية إلى دمشق

| الوطن

عاد الهدوء إلى السويداء بعد أحداث دامية شهدتها المحافظة إثر اقتتال عنيف بين مسلحين في بلدة عتيل بريف المحافظة الشمالي.

وعلمت «الوطن» من مصادر مطلعة في المحافظة بأن طريق دمشق -السويداء جرى فتحه أمس، والذي كان أغلق من قبل مسلحين على خلفية خطف متبادل مع مسلحين آخرين.

وكانت المحافظة شهدت أحداثاً دامية ذهب ضحيتها وفق مصادر من مديرية صحة السويداء 17 حالة وفاة بين شهداء من المدنيين سكان المحافظة وقتلى من مجموعة «قوات الفجر» و35 جريحاً، وجرت هذه الأحداث على خلفية اشتباك بين مجموعة من الأهالي دعمها فصيل يطلق على نفسه اسم حركة «رجال الكرامة»، مع مجموعة أخرى تطلق على نفسها اسم «قوات الفجر» يتزعمها المدعو « راجي فلحوط».

وإثر المعارك الضارية التي استمرت طوال ليلة أمس تم تسريب معلومات لم تتمكن «الوطن» من تأكيدها عن اعتقال المدعو راجي فلحوط صباح أمس من قبل مجموعة من الأهالي يساندهم فصيل «رجال الكرامة»، غير أن هذه المعلومات تبقى غير مؤكدة حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وعلمت «الوطن» أن اجتماعات تجري وهي مستمرة من قبل مشايخ المنطقة والوجهاء لتهدئة الأوضاع في المحافظة، وإعادة الأمن والأمان بشكل كامل.

وكانت مصادر في مديرية صحة السويداء أكدت لـ«الوطن»، أن الحصيلة النهائية للأحداث التي شهدتها المحافظة هي 17 بين شهداء من سكان المحافظة وقتلى من مجموعة المدعو «راجي فلحوط»، إضافة لإصابة 35 آخرين.

وقالت المصادر: إنه «تم تخريج معظم الإصابات الخفيفة، وبقيت حالة متوسطة في مشفى شهبا و3 حالات متوسطة في المشفى الوطني».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن