الأولى

إنجاز 50 بالمئة من مستلزمات العملية الانتخابية.. عرنوس: تشجيع الخبرات والكفاءات ممن يتمتعون بثقة المجتمع المحلي وتحفيزهم للترشح … المجلس الأعلى للإدارة المحلية: تأمين المستلزمات لإجراء انتخابات المجالس المحلية

| محمد راكان مصطفى

حدد المجلس الأعلى للإدارة المحلية خلال اجتماعه أمس برئاسة رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس الإجراءات التحضيرية اللازمة ودور الجهات المعنية في تأمين مستلزمات إجراء انتخابات المجالس المحلية خلال الفترة المقبلة ضمن موعدها القانوني وأكد تأمين مستلزمات العملية الانتخابية واحتياجاتها اللوجستية كافة.

وأكد عرنوس أن المجالس المحلية هي صلة الوصل بين المواطنين والسلطة التنفيذية وقد أعطاها قانون الإدارة المحلية صلاحيات واسعة، مشيراً إلى أهمية توسيع اللامركزية الإدارية ونقل مجموعة من الصلاحيات إلى الجهات المحلية لتكون قادرة على القيام بواجباتها والمهمات الملقاة على عاتقها، موضحاً أهمية الدور الأساسي للمحافظين واللجان القضائية بتأمين متطلبات إنجاح العملية الانتخابية وضمان إجرائها بشفافية واختيار المواطنين ممثليهم بكل مسؤولية.

وشدد عرنوس على ضرورة تشجيع الخبرات والكفاءات ومن يتمتعون بثقة المجتمع المحلي وتحفيزهم للترشح للانتخابات، وذلك نظراً للدور الحيوي المطلوب من المجالس المحلية في تحسين واقع الخدمات وتحقيق التنمية على المستوى المحلي والاستجابة المباشرة لشكاوى المواطنين وإيجاد الحلول التي تعزز الثقة بهذه المجالس، والاستجابة لمطالب المجتمع المحلي وإشراكه في التنمية بكل مجالاتها، موضحاً أن هذه الانتخابات ركيزة أساسية لصنع قيادات مستقبلية في المستويات الأعلى.

بدوره قدم وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف عرضاً حول الإجراءات والاستعدادات لتنظيم انتخابات المجالس المحلية والتنسيق بين المحافظات والوزارات والجهات المعنية لإنجاح الانتخابات، كذلك المراحل المنجزة في مشروع الخطة الوطنية اللامركزية بهدف منح المجالس المحلية صلاحيات أوسع في مجال إعداد وتنفيذ الخطط الخدمية والتنموية، في حين قدم المحافظون ورؤساء مجالس المحافظات عدداً من المقترحات المتعلقة بتطوير آليات عمل المجالس المحلية وتعزيز اللامركزية الإدارية.

وشدد المجلس الأعلى للإدارة المحلية على ضرورة تعزيز التواصل والتنسيق المستمر بين المحافظين والاتحادات المهنية والنقابات والمنظمات وتفعيل دورها في التنمية باعتبارها رديفاً أساسياً وفاعلاً في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وكذلك تنظيم اقتصاد الظل ومراقبته بما يضمن تقديم المنتجات بالجودة والنوعية ويعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني، وأيضاً تفعيل العمل بمحددات الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي باعتباره وثيقة وطنية للتنمية المستدامة والمتوازنة على المستوى المكاني والاستثمار الأمثل لمقدرات كل منطقة.

مدير المجالس والتنمية المحلية في وزارة الإدارة المحلية والبيئة إياد الشمعة كشف لـ«الوطن» أنه تم إنجاز نحو 50 بالمئة من مستلزمات العملية الانتخابية، مؤكداً الانتهاء من كل التجهيزات قبل 15 آب 2022.

الشمعة أوضح أن النماذج الخاصة باستمارات الانتخابات والبالغ عددها 27 أنموذجاً، منها استمارة طلب ترشيح وقبول طلب وغيرها، تمت طباعة نحو 40 بالمئة منها كما تم بدء التوزيع على المحافظات حسب الاحتياج.

ولفت إلى أنه تمت المباشرة بتصنيع 16 ألف ختم للمراكز الانتخابية، متوقعاً أن ينتهي تصنيعها خلال أسبوع.

وعن الصناديق الانتخابية بين الشمعة أنه تمت المباشرة بتصنيع 8 آلاف صندوق إضافة للصناديق التي كانت موجودة في الانتخابات السابقة، منوهاً بالانتهاء من تصنيع 4 آلاف صندوق منها، مضيفاً: تم استلام 5 ملايين مغلف لوضع الأوراق الانتخابية ضمنها، من أصل 20 مليون مغلف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن