شؤون محلية

100 ألف من الناجحين وما يقرب 60 ألفاً من الراسبين … اليوم بدء امتحانات الدورة الثانية من الثانوية العامة … التنظيمات الإرهابية تمنع فتح المعبر والسماح للطلاب بالخروج إلى المناطق الآمنة

| محمود الصالح

كشف مدير الامتحانات في وزارة التربية يونس فاتي عن توجه 160752 طالباً وطالبة صباح اليوم إلى الدورة الامتحانية الثانية للشهادة الثانوية بجميع فروعها بين محسن ومكمل في هذه الدورة من العام الدراسي الحالي، منهم/43966 /في الفرع الأدبي و/103281/في الفرع العلمي، و/13505/ بين ثانوية شرعية ومهنية بفروعها المختلفة.

وأكد مدير الامتحانات أنه تم التأكد من جاهزية المراكز الامتحانية في المحافظات كافة، ومراكز الاستضافة للطلاب الوافدين من المناطق الساخنة ولبنان، والتوجيه للتقيد التام بخطة الطوارئ الصحية، إضافة إلى الخطة الصحية المعتمدة للتعامل مع طلاب الاستضافة، ومتابعة واقع المراكز الصحية، والتركيز على التفتيش الوقائي قبل دخول الطلاب القاعات الامتحانية.

وفي دمشق بين مدير التربية سليمان اليونس أن عدد الطلاب المتقدمين لامتحانات الدورة الثانية في دمشق نحو 20280 طالباً وطالبة موزعين على 119 مركزاً امتحانياً. منهم 5937 طالب أدبي في 43 مركزاً امتحانياً و13096 طالب علمي في 80 مركزاً امتحانياً و517 طالب صناعة في 4 مراكز امتحانية و398 طالب تجارة في مركزين و135 طالب شرعية في مركزين و171 طالبة فنون نسوية في مركز واحد.

وأكد يونس أن مديرية التربية استكملت تحضيراتها لامتحانات الدورة الثانية حيث قامت بحصر أعداد الطلاب المتقدمين للامتحانات وتحديد المراكز الامتحانية، وتوزيع الطلاب على تلك المراكز توزيعاَ مناسباَ، كما تم تفقد التجهيزات في المراكز لتوفير الجو المريح.

وشدد مدير التربية على اتخاذ الإجراءات اللازمة والوقوف بحزم أمام عدم الالتزام بضوابط العملية الامتحانية، لافتاً إلى أن الامتحانات هي تقييم للعمل التربوي خلال العام الدراسي ومسؤولية أخلاقية ومجتمعية لا يمكن التهاون بأي من تفاصيلها.

وفي ريف دمشق ذكر مدير التربية ماهر فرج أن المديرية أنهت أمس كل الاستعدادات المطلوبة لبدء الدورة الامتحانية الثانية اليوم من خلال تجهيز 171 مركزاً امتحانياً موزعة في كل أرجاء محافظة ريف دمشق، مع مراعاة وجود الطلاب المسجلين في هذه الدورة والذين بلغ عددهم 20222 طالباً وطالبة بين مكملين ومحسنين من جميع فروع الثانوية العامة.

وأكد فرج توفير كل مستلزمات المراكز الامتحانية.

وفي اللاذقية أوضح مدير التربية عمران أبو خليل أن عدد المتقدمين للدورة الثانية 14190 طالباً وطالبة منهم 9550 طالباً وطالبة في الفرع العلمي و3611 طالباً وطالبة في الفرع الأدبي و23 طالباً في الشرعية و800 طالب في الصناعة و161 طالباً في التجارة و45 طالبة في النسوية موزعين على 93 مركزاً امتحانياً في اللاذقية وجبلة.

وفي طرطوس بين مدير التربية علي شحود أن عدد الطلاب الذين يشاركون في الدورة الامتحانية الثانية من جميع فروع الثانوية 10033 طالباً وطالبة موزعين على 63 مركزاً امتحانياً في مدينة طرطوس وريفها، وتم إنهاء كل الاستعدادات المطلوبة لإجراء امتحانات هذه الدورة.

وفي محافظة حمص بين مدير التربية وليد مرعي أن عدد الطلاب في الدورة الثانية هم 12406 طلاب منهم 8171 طالباً وطالبة في الفرع العلمي و2909 طلاب وطالبات في الفرع الأدبي و271 طالباً وطالبة في التجاري و124 طالبة في النسوي و832 طالباً وطالبة في الصناعة و99 طالباً وطالبة في الثانوية الشرعية، وهؤلاء الطلاب موزعون على 64 مركزاً امتحانياً في حمص.

وفي دير الزور أنهت دائرة الامتحانات مديرية التربية استعداداتها لاستقبال الطلاب المُسجلين بدورة عام 2022 الدورة الثانية (التكميلية) للشهادة الثانوية حيث تم تجهيز 24 مركزاً امتحانياً منها مركز صحي.

وقال مدير التربية بدير الزور جاسم الفريح إن مجموع أعداد الطلاب الذين سيتقدمون للامتحانات في الفرع العلمي 2098 طالباً وطالبة لكلتا الدراستين النظاميّة والحرة، على حين سيتقدم إلى الفرع الأدبي 1190 طالباً، كما سيتقدم لامتحانات شهادات الثانوية المهنية الصناعية والتعليم الشرعي 147 طالباً. كما قامت دائرة الثانوي بتشكيل هيئات المراقبة لجميع المراكز الامتحانية.

وتابع الفريح أنه تم تجهيز مركزين لاستضافة الطلاب الوافدين من المناطق الساخنة وغير المستقرة وذلك بالتعاون مع المنظمات العاملة في المحافظة هما مدرسة العرفي للبنات ومدرسة ساطع الحصري للذكور.

حيث تم تجهيز المركزين بأيدي الكوادر الإدارية في المدرسة وتأمين كل المستلزمات لتوفير إقامة مريحة للطلاب خلال فترة الامتحانات، وسيتم تأمين الإقامة للطلاب إضافة إلى الخدمات الطبية والدعم النفسي ودروس التقوية لجميع المواد.

وفي إدلب توجه يومي أمس وأول من أمس مدير التربية في إدلب محمد نادر عبدو وبالتعاون مع فريق الهلال الأحمر العربي السوري إلى معبر «ترنمبة» في سراقب بهدف استقبال الطلاب المسجلين في الدورة الثانية ونقلهم إلى مراكز الاستضافة التي تم تجهيزها لهم في حماة، ولكن للأسف منعت التنظيمات الإرهابية المسيطرة على إدلب فتح المعبر والسماح لأي شخص بالخروج إلى المناطق الآمنة، علماً أن عدد الطلاب المسجلين على الدورة الثانية 344 طالباً وطالبة منهم 178 طالباً وطالبة في الفرع الأدبي و165 طالباً وطالبة في الفرع العلمي وطالب واحد في المهنية، وهناك مراكز تم افتتاحها في مدينة خان شيخون للتعليم النظامي لأبناء المناطق المحررة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن