شؤون محلية

487 سرفيساً فقط وطنت مخصصاتها في ريف دمشق

| عبد المنعم مسعود

أعاد عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات في محافظة ريف دمشق ريدان الشيخ ندرة وجود وسائل النقل أيام الجمعة والسبت لإغلاق دوائر الدولة أيام الجمعة، وما تسببه من قلة حركة المواطنين سواء داخل الريف أو داخل المدينة أو بين الريف والمدينة، معيداً تأكيداته السابقة بأنهم كمحافظة يوزعون المخصصات على وسائل النقل العامة بما فيها السرافيس طوال أيام الأسبوع عدا يوم الأحد.

وحول عدم وجود سرافيس على خطوط نقل الريف يوم السبت الماضي وحتى بالمراكز التبادلية الخمسة بين الريف والمدينة أرجع عضو المكتب التنفيذي الموضوع إلى اللجنة الفرعية للنقل والمحروقات في كل منطقة، مبيناً أن هذه اللجنة هي المسؤولة عن حركة النقل في الخطوط التابعة لها في منطقتها من حيث استلام وسائل النقل العاملة لمخصصاتها أو لا أو استلامها وعدم قيامها بالعمل على هذه الخطوط.

وحول عدم استلام ثلاثة آلاف سرفيس من الريف لمخصصاتهم من مراكز مدينة دمشق المرتبطين بها أحال الشيخ هذا الموضوع إلى مسؤولي العاصمة، مبيناً أن عدد السرافيس التي تم توطين مخصصاتها بلغ 487 سرفيساً موزعة على خطوط منطقة التل 255 سرفيساً و47 سرفيساً في يلدا و30 سرفيساً في الناصرية و80 سرفيساً في حرستا و30 في حلبون ومثلها في حران العواميد و15 سرفيساً مرتبطة بمحطة تل مسكن، مؤكداً أن عملية التوطين تجري وفقاً لما يصل للمحافظة من طلبات بعد استكمال معلومات كل منطقة من عدد السرافيس العاملة على خطوطها لتحويل مخصصاتها إلى محطة أو مركز أو خزان مخصص لها.

ووفقاً للشيخ فإن مخصصات الريف اليومية تصل إلى 600 ألف ليتر حالياً عدا الجمعة من مادة المازوت موزعة على جميع القطاعات بما فيها النقل و552 ألف ليتر يومياً من مادة البنزين، مبيناً أن عدد محطات التوزيع المباشر لمادتي المازوت والبنزين وصل إلى 17 محطة توزع مقدار 15 بالمئة من مخصصات الريف من مادتي المازوت والبنزين اليومية وكانت «الوطن» جالت السبت الماضي على المراكز التبادلية بين دمشق وريفها ولوحظ غياب شبه كامل لسرافيس الريف في هذه المراكز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن