عربي ودولي

«الأوروبي» أدان عنف المستوطنين ودعا للتحقيق في جريمة قتل الفتى أبو عليا … رام الله: تخلّي المجتمع الدولي عن مسؤولياته يشجع الاحتلال على جرائمه

| وكالات

أكدت الخارجية الفلسطينية، أمس الأحد، أن تخلي المجتمع الدولي عن مسؤولياته إزاء انتهاكات وجرائم الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، يشجع دولة الاحتلال وأجهزتها المختلفة على التمادي في جرائمها وفي مقدمتها جرائم الاستيطان والقتل وهدم المنازل والتطهير العرقي، على حين أدان الاتحاد الأوروبي ازدياد أعمال عنف المستوطنين، التي كان آخرها جريمة قتل الفتى أمجد نشأت أبو عليا في قرية المغير، شمال شرق رام الله.
وحسب ما ذكرت وكالة «وفا» حملت الخارجية الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن الإعدامات الوحشية بحق أبناء الشعب الفلسطيني.
وحذرت الخارجية في بيان لها، أمس الأحد، من مغبة التعامل مع ضحاياها كأرقام في الإحصائيات تخفي حجم المأساة والألم الذي تتكبده الأسر الفلسطينية من جراء فقدان أربابها وأبنائها.
وأكدت أن تخلي المجتمع الدولي عن مسؤولياته إزاء انتهاكات وجرائم الاحتلال ومستوطنيه والاكتفاء ببعض المطالبات أو صيغ التعبير عن القلق أو الاستياء أو الإدانات الشكلية، تشجع دولة الاحتلال وأجهزتها المختلفة على التمادي في جرائمها وفي مقدمتها جرائم الاستيطان والقتل وهدم المنازل والتطهير العرقي، وممارسة أبشع أشكال العنصرية البغيضة ضد المواطنين الفلسطينيين.
في غضون ذلك أدان الاتحاد الأوروبي، أمس، ازدياد أعمال عنف المستوطنين، التي كان آخرها جريمة قتل الفتى أبو عليا 15 عاماً في قرية المغير شمال شرق رام الله.
ودعا الاتحاد الأوروبي في بيان صحفي أمس الأحد، إلى إجراء تحقيق سريع وشفاف في جريمة قتل الفتى أبو عليا.
وفي إطار الممارسات الإجرامية اليومية التي تقوم بها قوات الاحتلال، اعتقلت أمس الأحد أسيراً محرراً من قرية نزلة زيد جنوب غرب جنين، ودهمت مقر المجلس القروي ومنزلاً بالقرية.
ونقلت «وفا» عن رئيس المجلس عزيز الكيلاني قوله: إن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر زيد ياسر زيد الكيلاني أثناء وجوده أمام منزله في القرية، ودهمت مقر المجلس، وقامت بفحص تسجيلات كاميرات المراقبة واستجوبت الموظفين بعد إخراجهم من المجلس، كما دهمت منزل المواطن سائد الكيلاني وفحصت تسجيلات كاميرات المراقبة فيه».
في السياق اقتحم عشرات المستوطنين، أمس، المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.
وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس بأن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات متتالية من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوساً تلمودية ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، واستمعوا لشروحات حول هيكلهم المزعوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن