عربي ودولي

عون: الجيش ضمانة لبنان وسأعمل لتوفير الظروف المواتية لانتخاب رئيس جديد

| وكالات

أكد الرئيس اللبناني، ميشال عون، أمس الاثنين، العمل على توفير الظروف المواتية لانتخاب رئيس جديد، معرباً عن أمله في ألا يكون مصير الانتخابات الرئاسية مماثلاً لمصير تشكيل الحكومة الجديدة، مشدداً على أن عدم تشكيل الحكومة يعرض لبنان إلى مزيد من الخضات ويعمق الصعوبات الاقتصادية والمالية.
ونقل موقع «النشرة» عن عون قوله في الاحتفال بالعيد السابع والسبعين للجيش اللبناني أمس: «وسط هذا الكم من التحديات والمواجهات، لا يزال لبنان من دون حكومة رغم مضي نحو شهرين ونصف على بدء ولاية المجلس النيابي الجديد، الذي تكوّن من انتخابات عبّر فيها المواطن بحرية عن خياراته».
وتابع: «إنني من موقعي، وانعكاساً لتحملي لمسؤولياتي الدستورية، أجدد التأكيد أنني، وكما التزمت إجراء الانتخابات النيابية، سأعمل بكل ما أوتيت من قوة، من أجل توفير الظروف المواتية لانتخاب رئيس جديد يواصل مسيرة الإصلاح الشاقة التي بدأناها».
وأكد عون أن الجيش هو ضمانة لبنان وجسر عبوره خارج نفق أزماته القاسية التي خنقت بريق الأمل في نفوس اللبنانيين.
وأعرب عن أمله في ألا يكون «مصير الانتخابات الرئاسية مماثلاً لمصير تشكيل الحكومة الجديدة، التي لم تتوافر لها حتى الساعة المقومات والمعايير الضرورية، لتكون حكومة فاعلة وقادرة على القيام بمسؤولياتها حاضراً ومستقبلاً»، مبيناً أن عدم تشكيل الحكومة، يعرض البلاد إلى مزيد من الخضات، ويعمق الصعوبات الاقتصادية والمالية.
وقال عون: «المفاوضات غير المباشرة الجارية لترسيم الحدود الجنوبية البحرية مع إسرائيل هدفها الحفاظ على حقوق لبنان والوصول من خلال التعاون مع الوسيط الأميركي أموس هوكشتاين، إلى خواتيم تصون حقوقنا وثرواتنا، وتحقق فور انتهاء المفاوضات فرصة لإعادة انتعاش الوضع الاقتصادي في البلاد».
وأردف: «نؤكد حرصنا على حقوقنا في مياهنا الإقليمية وثرواتنا الطبيعية وهي حقوق لا يمكن التساهل فيها تحت أي اعتبار».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن