سورية

الكرملين: الأزمة السورية على طاولة مباحثات بوتين وأردوغان بعد غدٍ

| وكالات

أعلنت موسكو أمس، أن اللقاء الذي سيجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في مدينة سوتشي الروسية بعد غد الجمعة، سيبحثان خلاله العديد من القضايا بينها الأزمة السورية.
وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف، في تصريح للصحفيين نقلته وكالة «سبوتنيك» الروسية: «يوم الجمعة، سيقوم أردوغان بزيارة عمل إلى سوتشي وستجري محادثات بين الرئيسين».
وأضاف بيسكوف: إن المفاوضات ستخصص مع أردوغان لقضايا التعاون الثنائي والاقتصاد ومناقشة المشاكل الإقليمية، بالإضافة إلى سورية وأوكرانيا».
وتابع: «كما ستتم مناقشة الفرص المتعلقة بشأن فاعلية آلية تصدير الحبوب من الموانئ الأوكرانية، ومدى فاعليتها، ولكن أيضاً لتبادل وجهات النظر حول الشؤون العالمية».
وفي وقت سابق، أعلن بيسكوف، أن الرئيس بوتين سيلتقي أردوغان في منتجع سوتشي يوم الـ 5 من الشهر الجاري، حيث سيعقدان جلسة مباحثات. وجاء إعلان بيسكوف هذا، بعد أن عقد بوتين وأردوغان والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، قادة الدول الضامنة لعملية أستانا، الخاصة بالتسوية السورية في 19 من الشهر الماضي، قمة ثلاثية في العاصمة الإيرانية طهران، والتي أصدروا في نهايتها بياناً ختامياً أكدوا خلاله على الدور الريادي لمسار أستانا في التسوية السلمية والمستدامة للأزمة السورية، والتزامهم الراسخ بسيادة سورية واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها، وتصميمهم على مواصلة العمل معا لمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، وضرورة التنفيذ الكامل لجميع الترتيبات المتعلقة بشمال سورية، والوقوف في وجه المخططات الانفصالية الهادفة إلى تقويض سيادة سورية وتسهيل العودة الآمنة والطوعية للاجئين، وإدانة مواصلة الكيان الإسرائيلي اعتداءاته على الأراضي السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن