الأولى

السعودية تسمح رسمياً لطيران العدو الإسرائيلي بالتحليق فوق مجالها الجوي … وسائل إعلام عبرية: من الممكن أن يتأجل استخراج الغاز من منصة كاريش

| وكالات

كشفت وسائل إعلام عبرية، أنه تم إبلاغ مجلس الوزراء «الإسرائيلي» بأنه من الممكن أن يتأجل استخراج الغاز من منصة كاريش.

وأفاد موقع «واللا» العبري أن قادة جيش الاحتلال واستخباراته كانوا أبلغوا مجلس الوزراء الأمني أمس، احتمال حصول تصعيد مع «حزب الله» إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع لبنان على الترسيم. وقال مسؤولون كبار في منظومة الأمن «الإسرائيلية»، وشاركوا في اجتماع الكابينت أمس: إنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع لبنان بشأن الحدود البحرية، فقد يؤدي ذلك إلى تصعيد أمني على الحدود الشمالية، وأضافوا: إن «التصعيد قد يستمر عدة أيام».

وقالت قناة «الميادين» نقلاً عن وسائل إعلام عبرية إن شركة إلعال «الإسرائيلية» للطيران تلقت الموافقة الرسمية من السلطات السعودية بالتحليق فوق مجالها الجوي.

وكانت شركة «طيران سيشل» أعلنت حصولها على موافقة رسمية من سلطات الطيران المدني السعودية بالتحليق فوق المجال الجوي السعودي خلال تشغيلها خط الطيران بين تل أبيب وماهية في جمهورية سيشل.

وأفادت قناة «I24» العبرية نقلاً عن موقع «باسبورت نيوز» المختص بشؤون السياحة والرحلات، أن الرحلة الأولى انطلقت أمس الأربعاء من مطار «بن غوريون وعبرت فوق الأجواء الأردنية والسعودية في طريقها إلى جمهورية سيشل.

بدورها قالت صحيفة «إسرائيل اليوم» العبرية: إن الشركة هي الأولى التي تحصل على الموافقة من السعوديين، وتقوم بتشغيل رحلات جوية من إسرائيل تمر فوق أراضي المملكة العربية السعودية وليس الإمارات.

وأشارت إلى أنه من المفترض أن تكون «طيران سيشل» هي الأولى، وليس الأخيرة، التي تحصل على الموافقة المطلوبة، مما سيوفر وقت الرحلة والتكاليف على شركات الطيران، والتي ينبغي في النهاية أن تصل إلى جيب المستهلك وتخفض أسعار الرحلات الجوية من وإلى إسرائيل إلى مختلف وجهات الشرق».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن