عربي ودولي

«القوى الفلسطينية»: معركتنا طويلة ووحدة الميدان هي التعبير لوحدة المقاومين

| الوطن

أكد تحالف القوى الفلسطينية في دمشق أن دماء الشهيد القائد المجاهد تيسير الجعبري وسائر الشهداء هي رافعة قوى المقاومة في قدرتها على مواجهة العدو وإسقاط أهدافه.

وفي بيان تلقت «الوطن» نسخة منه أدان تحالف القوى الفلسطينية العدوان الهمجي الذي يشنه العدو الصهيوني على قطاع غزة منذ أول من أمس الجمعة، والذي ذهب ضحيته العشرات من أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وبارك التحالف لحركة الجهاد الإسلامي استشهاد القائد الجهادي تيسير الجعبري وعدد من إخوته في الحركة والذين ارتقوا إلى العلا دفاعاً عن فلسطين وقضية شعبها.

وأشار التحالف إلى أن هذا العدوان البربري الذي تقوم به الترسانة الصهيونية على قطاع غزة، يؤكــد بشكل لا لبس فيــه الطبيعــة العدوانيــة لهذا العدو الغاصب، والذي يرتكب المجازر اليومية بحق أبناء الشعب الفلسطيني منذ قيامه على أرض فلسطين، هــذا العــدو الــذي لا يفهــم إلا لغة القــوة والمقاومــة وأن كل الاتفاقيــات التــي عقــدت معــه لم تــــزده إلا صلفــاً وتعنتـــاً وإجرامـــاً. وأضاف تحالف القوى الفلسطينية في البيان: نؤكد وقوفنا إلى جانب إخوتنا في حركة الجهاد الإسلامي وندعو كل قوى وفصائل المقاومة للوقوف صفاً واحداً في هذه المعركة المصيرية، لأن وحدة الميدان هي التعبير الحقيقي لوحدة المقاومين، ومعركتنا مع هذا العدو معركة طويلة وقاسية ولن تفت التضحيات الجسام في عضد شعبنا.

وأكد أن دماء شهداء الشعب الفلسطيني لن تذهب هدراً وأن الشعب الفلسطيني سيبقى يرفع راية المقاومة والكفاح المسلح لتحقيق النصر والعودة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن