الأولى

سفير سورية لدى الصين: زيارة بيلوسي إلى تايوان خطوة استفزازية نعارضها بقوة

| الوطن- وكالات

جدد سفير سورية لدى الصين، محمد حسنين خدام، موقف دمشق المعارض بقوة لزيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، مؤكداً أن الولايات المتحدة تعيث فساداً حول العالم حيث يواصل جيشها احتلال المناطق الرئيسية المنتجة للحبوب والنفط في سورية ويسرق ثرواتها.

وقال خدام: «إن سورية تعارض بقوة زيارة بيلوسي إلى تايوان وتعتبر هذه الخطوة استفزازاً صارخاً وتدخلاً أميركياً في الشؤون الداخلية للصين لتقويض سيادتها»، مضيفاً إن إصرار بيلوسي على زيارة منطقة تايوان الصينية لا يؤدي فقط إلى تفاقم التوترات في مضيق تايوان ولكنه يقوض أيضاً السلام والاستقرار على الصعيد العالمي، وذلك حسبما ذكرت وكالة «سانا» للأنباء أمس.

وأشار خدام إلى أن الولايات المتحدة تعيث فساداً حول العالم، حيث يواصل الجيش الأميركي احتلال المناطق الرئيسية المنتجة للحبوب والنفط في سورية ويسرق ثرواتها ويزيد من صعوبة الأوضاع الإنسانية في البلاد.

ولفت إلى أنه لطالما التزمت الصين بمسار التنمية السلمية وأن مبادرة التنمية العالمية ومبادرة الأمن العالمي اللتين اقترحتهما الصين تعودان بالنفع على الدول الأخرى، مضيفاً: إن سورية تتمسك بمبدأ صين واحدة وتدعم الصين في قرارها باتخاذ كل التدابير الضرورية لحماية سيادتها وسلامة أراضيها.

والثلاثاء الماضي، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان بأشد العبارات سياسة الاستفزاز التي تمارسها الولايات المتحدة ضد جمهورية الصين الشعبية، وأكدت أن إعلان بيلوسي، نيتها زيارة تايوان هو عمل عدائي لا ينسجم مع القانون الدولي، مشددة على أن سورية لا تعترف إلا بصين واحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن