الأولى

طهران: نعتزم مراجعة النص «النهائي» لإحياء الاتفاق النووي وروسيا ليست عقبة

| وكالات

أعلنت الحكومة الإيرانية، عزمها مراجعة نص الاتحاد الأوروبي «النهائي» لإحياء الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة «إيرنا» الإيرانية، عن مسؤولٍ في وزارة الخارجية الإيرانية قوله: إن «نص الاتحاد الأوروبي النهائي لإحياء الاتفاق النووي يحتاج إلى مراجعة شاملة»، في إشارة إلى أن نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية وكبير المفاوضين في محادثات فيينا علي باقري كني وفريقه سيناقشون النص مع كبار المسؤولين الحكوميين، إثر عودتهم إلى طهران، في الأيام المقبلة، قبل اتخاذ قرار نهائي.

وأكّد المسؤول الإيراني أن المفاوضين أحرزوا تقدماً نسبياً بشأن القضايا المتبقية في هذه الجولة من المحادثات، التي بدأت الخميس بعد توقف دام 5 أشهر، إلا أن المناقشات ستستمر.

وأشار إلى أن «فريق التفاوض الإيراني بقيادة باقري كني أبلغ الأطراف الأخرى بمواقفه بشأن مشروع النص الجديد الذي اقترحه الاتحاد الأوروبي».

بالتوازي أعلن المتحدث باسم لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني، أبو الفضل عموئي أن روسيا ليست عقبة أمام التوصل إلى اتفاق في مفاوضات فيينا، معتبراً أن الأطراف الأوروبية لم تؤد الدور المطلوب للتوصل إلى اتفاق، رغم أنهم يلعبون دور الوسيط مع الجانب الأميركي.

وأوضح أن من الأسباب التي أدت إلى بعض الليونة في مواقف الغرب هذه الأيام هو إدراكهم لحاجة سوق الطاقة العالمي إلى مزيد من إمدادات النفط الإيراني، ولذلك هم مستعدون لاتخاذ خطوات في هذا المجال.

وتابع: «إذا تم التوصل إلى اتفاق، يجب إرسال تقرير بشأن كيفية رفع العقوبات إلى البرلمان، وسيقرر البرلمان بشأن العودة للقيود النووية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن