الأولى

شعبان: يحق للصين اتخاذ كل الخطوات للدفاع عن سيادتها ووحدة أراضيها

| وكالات

أكدت المستشارة الخاصة في رئاسة الجمهورية بثينة شعبان، أن ما اتخذته الصين كخطوات رداً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى منطقة تايوان الصينية، يثبت أن الصين يحق لها أن تتخذ كل الخطوات للدفاع عن سيادتها ووحدة أراضيها وهي قادرة على ذلك.

ونقلت وكالة «شينخوا» الصينية أمس عن شعبان قولها: إن «الهدف الأميركي من هذه الزيارة هو إعلامي ودعائي ليبرهن أن الولايات المتحدة ما زالت هي القوة العظمى في العالم وتفعل ما يحلو لها».

وأشارت شعبان، إلى أن نتائج ما اتخذته الصين كخطوات رداً على زيارة بيلوسي كانت عكس ما أراد بعض السياسيين الأميركيين، لافتة إلى أن المناورات العسكرية التي أجرتها الصين مهمة جداً مما يثبت أن الصين يحق لها أن تتخذ كل الخطوات للدفاع عن سيادتها ووحدة أراضيها وهي قادرة على ذلك.

وبينت، أن العقوبات التي اتخذتها الصين على بيلوسي وإلغاء الاجتماعات بين وزارتي الدفاع وبعض ميادين التنسيق الأخرى، أثبتت للعالم أمراً مهماً هو أن أميركا تحرص على الصورة والمظهر السطحي، في حين أن الصين تحرص على المحتوى والمغزى، مؤكدة أن «مغزى الإجراءات المتخذة من قبل الصين كان لمصلحة الصين، على الرغم من أن أميركا حاولت أن تكون هذه الزيارة لمصلحتها».

وفي معرض ردها حول نتائج هذه الزيارة، أعربت المستشارة الخاصة عن اعتقادها بأن ما اتخذته الصين تجاه الزيارة يوضح أن الصين عازمة على الدفاع عن سيادتها ووحدة أراضيها كما تهتم بأمن المنطقة.

وأضافت: إن «الغاية الأساسية للولايات المتحدة في كل علاقتها هي الإبقاء على أنها هي القطب الوحيد المسيطر»، مؤكدة أن الصين «تريد عالماً متعدد الأقطاب».

وأشارت شعبان إلى أن مبدأ صين واحدة معترف به دولياً وهو لمصلحة الشعب الصيني كله، مؤكدة أن الصين تخاطب العالم بلغة التعاون بدلاً من لغة الهيمنة التي يتبعها الغرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن