الأولى

زعيم حزب الحركة القومية التركي: يجب بدء الحوار مع سورية

| وكالات

أشاد زعيم حزب الحركة القومية التركي دولت بهتشلي، بالتصريحات التي صدرت عن وزير خارجية بلاده مولود تشاووش أوغلو، التي كشف فيها عن الدردشة القصيرة التي جمعته بوزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد على هامش قمة بلغراد لدول عدم الانحياز العام الماضي.

وأصدر بهتشلي وهو أحد الشركاء في حكومة رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بياناً على موقع حزبه طالب فيه الحكومة التركية، ببدء حوار مع سورية.

وقال بهتشلي في بيانه: «إن الكلمات البناءة والواقعية لوزير خارجيتنا حول إحلال السلام في سورية هي متنفّس قوي للبحث عن حل دائم، لا أحد يجب أن ينزعج من هذا».

ودعا بهتشلي إلى رفع مستوى محادثات تركيا مع سورية إلى مستوى الحوار السياسي، معبراً عن رغبته وأمله في أن تسود أجواء التطبيع في كل منطقة، ومع كل جار بحلول عام 2023 المقبل، وأضاف: «ما تخبرنا به الجغرافيا الشاسعة التي نعيش عليها هو أن العيش من خلال الاحتضان، وليس القتال، هو الخيار الوحيد».

وعبر زعيم حزب الحركة القومية التركي عن سعادته بإلقاء قوات الأمن التركية القبض على محرقي العلم التركي في إعزاز، وقال: «إنه تطور رائع للغاية أن يتم القبض على هؤلاء الأشخاص الدنيئين من ذوي الياقات البيضاء الذين سيدفعون ثمن خيانتهم، وسيتم عقابهم بأقسى العقوبات، وإنه عار أن يحرق العلم التركي في إعزاز».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن