شؤون محلية

مدرسو السويداء يعترضون على شروط مسابقة انتقاء الموجهين

| السويداء– عبير صيموعة

لاقت مسابقة انتقاء الموجهين التي طرحتها وزارة التربية والتعليم استهجاناً واستياءً لدى كثير من المدرسين على مستوى المحافظة حيث أكد عدد ليس بقليل منهم ممن تواصلوا مع «الوطن» أن شروط المسابقة كانت مجحفة وألحقت ظلماً كبيراً بهم خاصة تضمنها لشرط أن يكون المدرس في الصف آخر ثلاث سنوات فضلاً عن حرمان أي من مديري المدارس من التقدم، متسائلين ما هو معيار كفاءة المدرس وهل كل مدرس مازال في الصف هو الأجدر والأكثر كفاءة… وهو المواكب لكل جديد؟ وهل المدرس الذي له من الخبرة والكفاءة والجدية في العمل والمتابعة لكل جديد والمشاركة في كل الدورات وله من القدم ما يزيد على عشرين عاماً في الصف وتم تكليفه بمهمة الإدارة آخر سنتين من خدمته يعاقب بعدم قبوله في التوجيه علماً أن عمل التوجيه (على حد قولهم) هو عمل إداري قبل أن يكون تمكناً علمياً.

كما أكد عدد منهم وخاصة مديري المدارس ممن حرموا من التقدم للمسابقة أن المدير هو الموجه الاختصاصي الحقيقي لكل المواد في المدارس وهو المتابع والمواكب لكل جديد وهو الحريص على الطلاب والمدارس على حد سواء أكثر من الموجه الذي لا يكاد يزور المدرسة مرة في العام الدراسي كله متهمين وزارة التربية بأنها ضربت بتاريخهم عرض الحائط. عندما قررت أن من يصلح للتوجيه هو فقط من كان في الصف.

وطالبوا أن يكون الامتحان الكتابي المؤتمت هو الفيصل وليس قرار لجنة يتم تشكيلها تقوم بتحديد من يصلح للتوجيه أو لا يصلح له بناء على أسئلة عابرة معللين مطلبهم بأنه ضمن مسابقة الوزارة السابقة نجح مديري المدارس ورسب فطاحل المدرسين ممن هم في الصف وخاصة أن معظم الموجهين كانوا مديري مدارس وأثبتوا أنهم الأجدر بإدارة دفة التوجيه من غيرهم إضافة إلى مطالبتهم بضرورة قيام وزير التربية والتعليم بإعادة النظر بشروط التقدم للمسابقة حتى يتم إنصافهم ورفع الظلم عنهم.

بدوره مدير التربية في السويداء بسام بو محمود أكد لـ«الوطن» أن مديرية التربية لا علاقة لها بشروط المسابقة وأن وزارة التربية والتعليم هي من وضعت الشروط والمعايير للقبول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن