رياضة

المحاضرة العملية للحكام في الملعب

| فاروق بوظو

لعل من الأبرز لتطوير حكامنا الكرويين ضرورة العمل الدائم داخل ميدان الملعب من أجل الحرص على التطبيق العملي داخل ملاعبنا، إضافة إلى توفير كل متطلبات حكامنا الكرويين الهادفة من أجل تحسين وتطوير التركيز لديهم وتطوير ردود فعلهم من خلال التحركات والمواقف داخل ميدان الملعب، وهذا ما يسهم في تطوير مهاراتهم التحكيمية بهدف الوصول لاتخاذ القرارات التحكيمية الصحيحة والمطلوبة والهادفة.

وكل الذي أشرت إليه من خلال التمرين الحقيقي والتطبيق الفعلي داخل ميدان الملعب سيكون هادفاً من أجل تحقيق الأهداف والإيجابيات والفوائد التي نسعى لتوفيرها لحكامنا السوريين بشكل إيجابي وفعال وهادف للحصول على تطوير الأداء التحكيمي لكل حكم من حكامنا بشكل عام.

ولعل من الأمور الواضحة في هذا التدريب العملي هو ضرورة الحرص على توفير الحالات الحقيقية التي تحصل في كل مباراة وذلك من أجل إقناع حكامنا الدارسين في هذا المجال.. كما أود الإشارة إلى أن الانضباط والحيوية سيكونان أمراً إيجابياً في هذا التطبيق العملي لمصلحة حكامنا الذين نسعى لخلق أجواء من المتعة لديهم خلال ممارستهم لهذا العمل الهادف.. لكن الأهم من ذلك هو ضرورة تشجيع الحكام العاملين في هذا التطبيق العملي والحرص بشكل دائم على تقديم أفكار حقيقية من خلال تمارين حديثة لحكامنا.

وبعد.. فإن كل ما شرحته ووصفته لا يمكن تحقيقه قبل صدور شرح هذه التمارين الخاصة لكل حكامنا العاملين من أجل المساهمة في هذا التطبيق العملي داخل ميدان الملعب قبل بدء العمل من أجل الحرص على توصية تقييم أداء الدارسين.

لأن ذلك سيسهم في تقييم أداء حكامنا الدارسين الذين نسعى من أجل الحرص على أفضل ما يمكن تقديمه للتطبيق العملي الهادف لهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن