الخبر الرئيسي

تتسم بشمولية كبيرة ومعفاة من ضريبة دخل الرواتب والأجور وأي اقتطاعات أخرى … الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من مدنيين وعسكريين ومتقاعدين

| الوطن

أصدر الرئيس بشار الأسد أمس، مرسوماً تشريعياً يقضي بصرف منحة مالية لمرة واحدة بمبلغ مقطوع قدره 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعسكريين وأصحاب المعاشات التقاعدية.

ونص المرسوم الذي حمل رقم 14 لعام 2022، بأن تصرف منحة لمرة واحدة بمبلغ مقطوع مئة ألف ليرة سورية فقط من العاملين داخل أراضي الجمهورية العربية السورية من المدنيين والعسكريين، في الوزارات والإدارات والمؤسسات العامة وشركات ومنشآت القطاع العام وسائر الوحدات الإدارية والعمل الشعبي والشركات والمنشآت المصادرة والمدارس الخاصة المستولى عليها استيلاء نهائياً وما في حكمها، وسائر جهات القطاع العام وكذلك جهات القطاع المشترك التي لا تقل مساهمة الدولة عن 75 بالمئة من رأس مالها والمجندين في الجيش والقوات المسلحة.

كما ينص المرسوم على أن يدخل في شمول الفقرة أ من هذه المادة المشاهرون والمياومون والدائمون والمؤقتون، سواء أكانوا وكلاء أم عرضيين أم موسميين أم متعاقدين أم بعقود استخدام أم معينين بجداول تنقيط أم بالفاتورة أم على نظام البونات والعاملين من خارج الملاك وفق نظام الاستكتاب أم المراسلين على أساس الرسالة الواحدة، والعاملين على العقود البرامجية أو بموجب صكوك إدارية، والعاملون على أساس الدوام الجزئي أو على أساس الإنتاج أو الأجر الثابت والمتحول.

المنحة المالية حسب المرسوم ستصرف أيضاً لمرة واحدة وبمبلغ مقطوع مئة ألف ليرة، لأصحاب المعاشات التقاعدية من العسكريين والمدنيين المشمولين بقوانين التأمين والمعاشات والتأمينات الاجتماعية النافذة.

وحسب المرسوم الرئاسي فإنه يستفيد من المنحة المذكورة في الفقرة أ من هذه المادة، المستحقون عن أصحاب المعاشات التقاعدية وتوزع عليهم وفق الأنصبة المحددة في القوانين والأنظمة الخاضعين لها، وكذلك أصحاب معاشات عجز الإصابة الجزئي من المدنيين ممن بلغوا سن الستين من العمر فما فوق بتاريخ نفاذ هذا المرسوم التشريعي غير الملتحقين بعمل ولا يتقاضون معاشاً من أي جهة تأمينية أخرى.

وستعفى المنحة المالية حسب المرسوم التشريعي من ضريبة دخل الرواتب والأجور وأي اقتطاعات أخرى.

المادة الرابعة من المرسوم بينت أن النفقة الناجمة عن تطبيقه ستصرف بالنسبة لمنحة العاملين المدنيين والعسكريين في الدولة من وفورات ســائر أقســام وفروع الموازنـة العامـة للدولـة للسنة المالية 2022 بالنســبة للعاملين الذين يتقاضون رواتبهم وأجورهم من هذه الموازنة، ووفورات سائر حسابات الموازنة التقديرية لعام 2022 بالنسـبة لكل من جهات القطاع العام الاقتصادي وشركات الإنشاءات العامـة الذين يتقاضـون رواتبهـم وأجـورهم من موازنة أي من الجهات المذكورة، وأيضاً من وفـورات مختلف أبواب وبنود الموازنات السنوية لعام 2022 بالنسبة لكل من الجهات العامة الأخرى في الدولة.

أما بالنسبة لمنحة أصحاب المعاشات التقاعدية والمستحقين عنهم ومعاشات عجز الإصابة الجزئي، فسوف تصرف هذه النفقة من وفورات سائر أقسام وفروع الموازنة العامة للدولة لعام 2022.

وزير المالية كنان ياغي بين في تصريح للإعلام الرسمي بأن المنحة جاءت وفقاً لتوجيهات الرئيس الأسد، بضرورة العمل على تحسين المستوى المعيشي للمواطنين ما أمكن، مشيراً إلى أنه ونتيجة الظروف التي تمر بها البلاد وجه الرئيس الأسد بإعداد مشروع صك تشريعي لمنحة قدرها 100 ألف ليرة، لكل العاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين، لافتاً إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها المساواة بين العامل على رأس عمله والمتقاعد.

وأوضح ياغي بأن المرسوم يتسم بشمولية كبيرة لكل أنواع العلاقة بين الدولة وبين الموظف، وشمل حتى العاملين الذين لديهم إصابات جزئية من عسكريين ومدنيين، وبالتالي هو يشمل كل أنواع وأشكال العقود الإدارية بين الدولة والمواطن.

وأكد الوزير ياغي أن الوزارة جهزت كل ما يلزم من اعتمادات مالية للبدء مباشرة ومنذ اليوم بتحويل الاعتمادات المالية اللازمة لكل جهات القطاع العام الإداري، مبيناً أن القطاع العام الإداري سيتم تحويل الاعتمادات المالية اللازمة له مباشرة من الخزينة العامة للدولة، فيما يمكن للقطاع الاقتصادي الصرف من اعتماداته وبالتجاوز مباشرة، مؤكداً أن تمويل المنحة موجود وسيتم العمل منذ اليوم على تأمين الاعتمادات اللازمة.

ولفت الوزير ياغي إلى أن هذه المنحة معفاة من كل الضرائب ومن كل أشكال الاقتطاعات الأخرى، وهي ستصل إلى العاملين كاملة من دون أي اقتطاعات وهذه مكرمة أخرى.

وزير المالية أكد بأن هناك استنفاراً كاملاً من طاقم عمل الوزارة والمصارف العامة لإيصال المنحة بأسرع وقت، مبيناً أن هناك إجراءات مصرفية خاصة بعملية تحويل قيمة المنحة من وزارة المالية للمصارف ومن ثم للصرافات الآلية.

وبالنسبة للمتقاعدين بين ياغي بأن جزءاً كبيراً منهم موطنة حساباتهم بالمصارف وهؤلاء سيتقاضون المنحة خلال الأيام القادمة، لافتاً إلى أن الجزء الآخر من المتقاعدين الذين سيحصلون على المنحة بموجب شيكات ستعمل الوزارة بأقصى طاقة وبأقصى جهد لإيصالها لهم.

وأضاف: «كل مستحق للمنحة سيحصل عليها كاملة بأسرع وقت، وهذا ما تعمل عليه الوزارة التي ستعمل بكل إمكاناتها وجهدها لإيصالها بأقرب وقت لاسيما بأن هذه الفترة هي فترة التحضير للعام الدراسي، وفترة المونة، والوزارة لن تدخر أي جهد لإيصال هذه المنحة إلى كل عامل ومتقاعد وبأسرع وقت».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن