الأخبار البارزةشؤون محلية

افتتاح 360 مدرسة من أصل 700 مدرسة في المناطق الآمنة .. محافظ دير الزور لــ«الوطن»: الكهرباء والمياه وصلت لجميع المناطق المأهولة في المحافظة

| محمود الصالح

كشف محافظ دير الزور فاضل نجار عن تغذية الأحياء المأهولة في مدينة دير الزور بالتيار الكهربائي بنسبة مئة بالمئة وصولاً إلى قرية الجفرة عبر خط التوتر 400 القادم من جندر – تدمر- التيم، كما تم تركيب 726 مركز تحويل عام وخاص في عموم المناطق المحررة في محافظة دير الزور، لافتاً إلى أنه لا تزال المنطقة الممتدة بين العشارة والصالحية ومحكان ومحيطها في ريف المحافظة الشرقي- ومنطقة معدان عتيق والقصبي بريف المحافظة الغربي بحاجة إلى تزويدها بالكهرباء.

وأشار المحافظ في حديث خاص لــ«الوطن» إلى أن عدد المدارس المفتتحة في المحافظة أصبح 360 مدرسة من أصل 700 مدرسة في المناطق الآمنة و1472 بكامل المحافظة وعدد الطلاب في تلك المدارس تجاوز 165 ألف طالب من مختلف المراحل الدراسية، ويتم العمل حالياً على صيانة وتأهيل 54 مدرسة في الريف والمدينة.

وعن الواقع الزراعي في محافظة دير الزور أوضح نجار، أنه تم وضع 47 وحدة إرشادية في الخدمة من أصل مجموع الوحدات الإرشادية في المحافظة والبالغة 90 وحدة إرشادية، وتم زراعة 22 ألف هكتار من القمح من أصل 28808 هكتارات، منها3 آلاف هكتار زرعت بمحصول الشعير المروي، وزراعة 5 آلاف هكتار بالشعير الرعوي، وبلغت المساحة المزروعة بمحصول القطن 4950 هكتاراً.

وعن توافر مستلزمات العملية الزراعية بين المحافظ أنه تم توزيع كمية 2.8 مليون ليتر من المازوت للموسم الشتوي للزراعة، وعدد مشاريع الري الزراعي 130 مشروعاً على كامل المحافظة إضافة إلى مشروعي الري الحكومي القطاعين الثالث والخامس.

وعن توافر مياه الشرب ذكر نجار أن جميع محطات ضخ المياه في المنطقة الآمنة والبالغ عددها 71 محطة جاهزة وتعمل بكفاءة، وعدد المحطات العاملة على الكهرباء 48 محطة وعلى الديزل 23 محطة، ويتم العمل على تنفيذ مشاريع لصيانة عدد من المحطات واستبدال عدد من الشبكات لتحسين الواقع العام للشبكة.

وأشار إلى أنه تم تشغيل مضخات المياه الصافية في محطة الميادين على الطاقة الشمسية ويتم العمل على تشغيل محطات جديدة بالطاقة الشمسية، بغية توفير قيمة الديزل والكهرباء.

وذكر المحافظ أنه بلغ عدد المراكز الهاتفية المفعلة في محافظة دير الزور (11) مركزاً من أصل (18) مركزاً في المناطق الآمنة موزعة بين المدينة والريف علماً أن عدد المراكز الهاتفية في كل المحافظة 54 مركزاً.

وأكد نجار أن مادة الخبز متوافرة بكميات كافية، منوهاً بوجود خطط لزيادة مستمرة بكميات الخبز بما يتناسب مع زيادة أعداد الأهالي العائدين إلى المحافظة، حيث يتم تأمين الدقيق للأفران من خلال الكميات الواردة إلى المحافظة من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وبمعدل 900 طن أسبوعياً، توزع على 77 مخبزاً منها 65 مخبزاً خاصاً و12 مخبزاً عاماً، وتم إعادة تشغيل الفرن الآلي الأول وتركيب خطي إنتاج فيه.

وعن الخدمات الصحية المقدمة لأبناء دير الزور قال نجار: تقدم الخدمات الصحية من خلال المراكز الصحية المفتتحة وعددها 40 مركزاً موزعة بين الريف والمدينة من أصل 83 مركزاً في المناطق الآمنة و106 مراكز في كامل المحافظة إضافة إلى مجمع الأسد الطبي الذي يضم (مشافي الأسد والفرات والأطفال والتوليد)، كاشفاً عن معاناة المحافظة من نقص الكوادر الطبية في عدد من الاختصاصات وحاجتها للدعم بالأجهزة الطبية الضرورية.

وبين العمل على تفعيل الوحدات الإدارية في المناطق المحررة بهدف توفير الخدمات المكانية لأبناء ريف دير الزور، ويعمل مجلس مدينة دير الزور على إعادة تأهيل الأحياء المتضررة من خلال فتح الشوارع وإصلاح شبكة الصرف الصحي والأرصفة والطرق والحدائق ومركز الانطلاق بالتعاون مع الأجهزة الخدمية الأخرى، كل ذلك وفق برنامج تنموي يهدف إلى توفير كل أسباب الحياة الكريمة لعودة المهجرين من أبناء محافظة دير الزور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن