عربي ودولي

جونسون حذر أوكرانيا من إجراء محادثات مع موسكو وبايدن أعلن دعمها بـ3 مليارات دولار … ستولتنبرغ: الغرب سيدفع ثمن مساعدته لكييف

| وكالات

بينما أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الأربعاء، تقديم أكبر حزمة مساعدات عسكرية إلى أوكرانيا قيمتها تقترب من 3 مليارات دولار، أكد الأمين العام لـ«الناتو» ينيس ستولتنبرغ، أن الغرب سيدفع ثمن مساعدته لكييف، على حين حذر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، من «خطط واهية» للمحادثات مع روسيا.
وفي التفاصيل نقلت وكالة «ا ف ب» عن بايدن في بيان أمس «أنا فخور بالإعلان عن أكبر حزمة من المساعدات الأمنية حتى الآن نحو 2,98 مليار دولار من الأسلحة والمعدات سيتم توفيرها من خلال مبادرة المساعدة الأمنية لأوكرانيا».
وأوضح بأن أوكرانيا ستتمكن من خلال هذه المساعدات من شراء أنظمة دفاع جوي ومدفعية وذخائر وأنظمة مضادة للطائرات ومسيّرات ورادارات، وما إلى ذلك.
وفي السياق كشف جونسون عن حزمة جديدة من المساعدات العسكرية موجهة لدعم أوكرانيا، تشمل أنظمة الصواريخ والمراقبة ضد الطائرات دون طيار.
ونقلت قناة «سكاي نيوز» عن جونسون قوله خلال مشاركته إحياء عيد الاستقلال في كييف إن «الوقت الحالي ليس هو الوقت المناسب لتقديم خطة واهية للتفاوض».
وتعهد جونسون بأن تقف بريطانيا وحلفاء أوكرانيا، صفا واحدا مع كييف والشعب الأوكراني، قائلاً: «لدى الأوكرانيين إرادة قوية للمقاومة (…) تدافعون عن حقكم في العيش بسلام وبحرية، ولهذا السبب ستنتصر أوكرانيا».
إلى ذلك أكد الأمين العام للناتو، ينيس ستولتنبرغ، أن الغرب سيدفع ثمن مساعدته كييف، إلا أنه شدد على ضرورة استمرار هذه المساعدات «مع أنها مهمة ليست سهلة» وفق تعبيره.
ونقلت قناة «الميادين» عن ستولتنرغ قوله في تصريح لقناة «ZDF» الألمانية: «نشهد دعماً لأوكرانيا غير مسبوق من حلفاء الناتو الأوروبيين وألمانيا وكندا والولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى في العالم».
ولفت إلى أن تقديم الدعم العسكري لكييف ليس سهلاً، قائلاً: «لا أقول إنها مهمة سهلة، فالأمر يتطلب عملاً شاقاً، وأنا بصدد العمل مع قادة آخرين في الناتو في أوروبا وأميركا الشمالية لإمدادنا بالدعم المستمر».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن