الأولى

التقى الرئيس أصلان بجانيا ووقع مذكرة تفاهم في مجال المشاورات السياسية بين البلدين … المقداد ينهي زيارته الرسمية لأبخازيا ويعود إلى دمشق اليوم

| الوطن - سانا

يعود وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد إلى دمشق اليوم، بعد انتهاء زيارته الرسمية التي قادته إلى روسيا وأبخازيا التي التقى فيها رئيس جمهورية أبخازيا أصلان بجانيا، حيث نقل له أطيب التحيات من الرئيس بشار الأسد، وأكد عمق علاقات الصداقة التي تربط بين الشعبين، مشيراً إلى أنها لم تبدأ عند إقامة العلاقات الدبلوماسية وإنما هي علاقات راسخة عبر التاريخ.

وشدد المقداد على أن جميع الدول التي تريد التحرر بعيداً عن الاستعمار والهيمنة الغربية دعمت العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا بما ينسجم مع أهداف سورية وأبخازيا في مكافحة الإرهاب والتطرف والنازيين الجدد، وإنهاء الإجراءات القسرية الأحادية الجانب وجميع أشكال الاستعمار.

الرئيس الأبخازي عبر بدوره عن سعادته البالغة بالزيارة التي قام بها إلى سورية قبل عام، موجهاً الدعوة للرئيس الأسد لزيارة أبخازيا في أقرب فرصة، كما أعرب عن حرص بلاده على بناء شراكة إستراتيجية واقتصادية بين البلدين ودفع علاقات التعاون ومواصلة تطويرها بمختلف المجالات بما يحقق مصالح شعبي البلدين الصديقين.

وأشار بجانيا إلى أن العلاقات بين سورية وأبخازيا ستزداد قوة ومتانة بمرور الوقت، وهناك استعدادات في إطار اللجنة المشتركة لتوقيع ست اتفاقيات ومذكرات تعاون في مجالات الثقافة والزراعة والتعليم والجمارك والتجارة والرياضة.

المقداد وقع مع نظيره الأبخازي إينال أردزينبا في سوخومي الخميس الفائت، مذكرة تفاهم وتعاون في مجال المشاورات السياسية بين سورية وأبخازيا واعتمدا بياناً مشتركاً يحدد موقف البلدين تجاه الوضع الثنائي والدولي.

وقال المقداد في تصريح صحفي عقب التوقيع: إن «العلاقات بين بلدينا الشقيقين عميقة وتعكس المواقف المشتركة لرئيسي بلدينا تجاه قضايا العالم سابقاً وحالياً والهادفة إلى التخلص من الاستعمار والإرهاب الذي تواجهه سورية منذ عام 2011»، لافتاً إلى تطابق وجهات النظر حول جميع المسائل التي تمت مناقشتها على صعيد العلاقات الثنائية والإقليمية والدولية.

بدوره أوضح وزير الخارجية الأبخازي أنه جرى الاتفاق على توحيد الجهود للعمل في منطقة الشرق الأوسط ومع الدول الصديقة وإيجاد آليات للتعاون الثنائي بين أبخازيا وسورية، وتنسيق الجهود والاتصالات في شتى المجالات والاتجاهات الإقليمية والدولية.

كما بحث المقداد خلال زيارته لأبخازيا مع رئيس مجلس الشعب لاشا أشوبا العلاقات الثنائية وتطوير التعاون البرلماني بين سورية وأبخازيا، ونقل تهاني القيادة السورية ومجلس الشعب السوري الحارة إلى الشعب الأبخازي بمناسبة يوم الاستقلال، مشيراً إلى أن الشعب الأبخازي لم يحصل على هذا اليوم بطريقة عادية بل دفع الدماء لتحقيق استقلاله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن