شؤون محلية

146 مدرسة جاهزة لاستقبال الطلاب بالحسكة وافتتاح بيوت مدرسية.. وطالب واحد نجح في اختبار المتميزين

| الحسكة - دحام السلطان

أعلنت مديرية التربية بالحسكة جاهزيتها الكاملة لافتتاح العام الدراسي، الذي سيبدأ الدوام الدراسي للتلاميذ والطلاب، بدءاً من يوم الأحد في الرابع من شهر أيلول المقبل على مستوى التجمعات المدرسية المفتتحة على مستوى المحافظة.

وأكدت مديرة تربية الحسكة إلهام جبرائيل صورخان في تصريح خاص لـ«الوطن» أن الدوام الإداري للمديرين والمعلمين والمدرسين، بدأ أمس الأول الأحد وعلى مستوى المحافظة، وقد تم من خلاله التأكيد على استقبال الطلاب والتلاميذ في الموعد المحدد للدوام المدرسي، بدءاً من يوم الأحد المقبل، بعد عقد عدة اجتماعات مسبقة في هذا السياق قبل بدء الدوام الإداري، وتم التأكيد فيها على تنظيف المدارس وتعقيمها وتجهيز البرامج المدرسية وتوزيع المعلمين والمدرسين على الصفوف بموجبها، لافتة إلى أنه تم إبلاغ أولياء الأمور بتعديل الدوام الدراسي اليومي صباحي ومسائي لكل أسبوع على حده لتحقيق العدالة والإنصاف بين التلاميذ والطلاب والمعلمين والمدرسين فيما بينهم وعلى مستوى جميع المدارس في المحافظة.

وبيّنت صورخان بأنه تم عقد أكثر من اجتماع تخصصي آخر على مستوى مديرية التربية، تم من خلالها تكليف الموجهين التربويين والاختصاصيين بملء جميع الشواغر في المدارس قبل بدء العام الدراسي، بغية تحقيق الاستقرار التعليمي في العملية التدريسية، من خلال ١٤٦ مدرسة مفتتحة على مستوى المحافظة والموجودة في ٢٢ بناء مدرسياً، من أصل مجموع عدد المدارس البالغ عددها ٢٢٨٥ مدرسة من التابعة لمديرية التربية، التي خرج أكثر من نسبة ٩٠ بالمئة منها عن الخدمة، بعد استيلاء ميليشيا «قسد» عليها وفرض مناهج مغايرة للمنهاج الحكومي التابع لوزارة التربية، وتحويل عدد كبير من مقراتها إلى أغراض ومقاصد أخرى، تنفيذاً لإملاءات المحتل الأميركي المرتهنة له والعاملة بإمرته.

وأشارت مديرة التربية إلى أنه تم التعاون والتنسيق مع فرع المطبوعات والكتب المدرسية بالمحافظة لاستدراك النقص الحاصل في الكتاب المدرسي، بعد وصول شحنة جديدة إلى المحافظة من الكتاب المدرسي الأسبوع الماضي، مؤكدة أنه تم توجيه مديري المدارس لاستلام مخصصات مدارسهم من الكتاب المدرسي، وتوزيع مخازين المدوّر منه على التلاميذ مع بدء العام الدراسي، موضحة أنه تم الانتهاء من تنفيذ اختبار المتميزين من خلال نجاح طالب واحد، والعمل على تأمين سفره إلى العاصمة دمشق برفقة رئيس دائرة التعليم الثانوي.

ولفتت إلى أن التربية تشرف على التنسيق مع مدارس التعليم الخاص والتعامل معها وفق التصنيف الخاص المعمول به بموجب التعليمات الوزارية الصادرة بشأن محددات الرسوم والأقساط المالية الدراسية، ومن ثم القيام بتنفيذ عدة جولات عليها لوضع ضوابط تحدد رسوم وأقساط مدارس التعليم الخاص، منوهة إلى أنه تم رفع المقترح اللازم إلى الوزارة لاستمرارية افتتاح البيوتات المدرسية الخاصة التي افتتحت في العام الدراسي الماضي، والتي التزمت بالشروط والتعليمات والقوانين التربوية التي افتتحت بموجبها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن