شؤون محلية

السويداء تستعد لأسواق الخير

| السويداء– عبير صيموعة

باتت قضية التجول في الأسواق واستطلاع آراء الأهالي حول الأسعار والوضع المعيشي وكيفية تأمين أبسط مستلزمات الحياة المعيشية من أكثر المهام الشائكة وأصعبها على الإطلاق إذ لمست «الوطن» حالة العجز والقهر لدى جميع من التقتهم من الأهالي في الأسواق ممن باتوا يبحثون عن أقل الأسعار لتأمين مستلزمات أبنائهم المدرسية من قرطاسية ولباس حتى لو كانت أسوأ الماركات أو أقلها.

وأكدوا أن جميع مطالبهم من جراء الوضع المعيشي المتدني لم تلق أذناً مصغية ولم تر تجاوباً من الجهات المعنية، فبحسب رأيهم لا داعي للكلام ولا حاجة لمحاولة إيصال أصواتهم لمن لا يسمع على حد قولهم.

أبو إبراهيم مدرس متقاعد أكد لـ«الوطن» أن الحديث عن حالة العوز والفقر والجوع التي وصل إليها الأهالي من جراء عجزهم عن تأمين أبسط متطلبات أسرهم لا جدوى منه وخاصة أن السياسات المتبعة من الجهات المعنية التي من المفترض أن تكون الداعم لمعيشة المواطن أمعنت في حالة الفقر والعوز وأن أي نداء إنما هو كمن ينفخ في جرة مكسورة.

أم وليد أم لخمسة أطفال أكدت لـ«الوطن» أنه ومن دون مبادرات الجمعيات الخيرية وأهالي الخير في تقديم القرطاسية والحقائب لأطفالها كانت ستعجز عن إرسال أولادها إلى المدارس في ظل عدم وجود دخل ثابت للمنزل مع مرض رب الأسرة، مشيرة إلى أن الأغلبية العظمى من الأهالي باتوا تحت خط الفقر وأصبحوا بحالة عوز شديدة.

رئيس غرفة تجارة وصناعة السويداء نبيه بكري أوضح لـ«الوطن» أنه تم الانتهاء من التحضير لمهرجان أيلول للتسوق (أسواق الخير) بالتعاون مع السورية للتجارة والمحافظة والجمعيات الخيرية وسيتم افتتاحه غداً في كل من مجمع المزرعة وصالة سوريانا في شارع أمية وصالات السورية للتجارة في كل من شهبا وصلخد حيث سيتم تأمين كل مستلزمات المدارس من قرطاسية وثياب إضافة إلى احتياجات «المونة» والمنتجات الريفية وبأسعار مقبولة وبحسومات على جميع الأسعار.

كما أشار مدير فرع السورية للتجارة في السويداء ربيع غانم إلى أن الفرع باشر بتوفير تشكيلة متنوعة من الحقائب والألبسة المدرسية والقرطاسية بأنواعها في مختلف الصالات وبتخفيضات تتراوح بين 25 و35 بالمئة عن السوق مع التحضير لإطلاق مهرجان أيلول للتسوق بالتعاون مع المحافظة وغرفة التجارة والصناعة والجمعيات الخيرية.

ولفت إلى أن الفرع بدأ أيضاً بتقسيط شراء القرطاسية للعاملين في الدولة بسقف شراء قدره 500 ألف ليرة ومدة سداد تصل إلى 12 شهراً، مبيناً أنه على الراغبين بالتقسيط الحصول على الاستمارة الخاصة بها من صالات المؤسسة لإدخال البيانات ضمنها من محاسب الإدارة في مكان عمل الراغب بالتقسيط إضافة لإحضار بيان بالراتب وصورة عن الهوية الشخصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن