شؤون محلية

أسعار المستلزمات المدرسية بطرطوس كاوية … مدير فرع السورية للتجارة: الأسعار وضعت من الإدارة العامة وليس لنا أي علاقة بذلك

| طرطوس - ربا أحمد

ما تزال الحركة ضعيفة في أسواق طرطوس مع بداية العام الدراسي، فالأسعار كاوية والموظفون بانتظار الرواتب.

ضمن جولة لـ«الوطن» على الأسواق أوضح التجار أن الأسعار لم ترتفع كثيراً عن السنة الماضية ولكن تختلف بالجودة والنوعية والنخب لذلك الأسعار متباينة، فالمريول المدرسي يتراوح بين 15- 25 ألفاً والبدلة المدرسية من بنطال وقميص يتراوح بين 55-100 ألف.

بينما أكدت بعض السيدات أن أسعار القرطاسية مرتفعة جداً وتنهك العائلة فأقل دفتر ثمنه ألفا ليرة والحقائب تتراوح بين 38 ألفاً و65 ألفاً وعبوات المياه بين 8500 – 35 ألف ليرة. فهل من المعقول ألا يستطيع موظف أن يلبي حاجة أسرته ولو بشكل جزئي؟

بالمقابل وعلى اعتبار أن مجمع «السورية للتجارة» بطرطوس قد افتتح قسم اللوازم المدرسية كنوع من التدخل الإيجابي زارت «الوطن» المجمع والتقت عدداً من المواطنين الذين أكدوا أنهم فوجئوا بالأسعار المرتفعة فثمن دفتر (100 سلك) 2000 ليرة بالسوق يباع في المجمع بسعر 3850 ليرة ودفتر الخمسين ورقة يباع بـ1850 ليرة أي بأضعاف عن السوق حيث يباع بـ1000 ليرة فقط، أضف إلى أن سعر الحقيبة وبنوعية سيئة يصل ثمنها إلى 68 ألف ليرة، حيث أكد المواطنون أن الدفاتر غير موجودة وثمنها غال جداً ونوعية الملابس معظمها من النايلون والحقائب مرتفعة الثمن جداً ولكن الموجودة بالأسواق ذات جودة مرتفعة، في حين أشارت إحدى السيدات إلى أن الأقلام والألوان وبعض القرطاسية أرخص ولكنها من أنواع غير معروفة.

مدير فرع «السورية للتجارة» بطرطوس محمود صقر أكد أن النقص سببه تأخر السيارة من السبت إلى الأحد ويتم تفريغها بالمستودعات ليصار إلى توزيعها، وعن الأسعار أوضح أنها وضعت من قبل الإدارة العامة وليس للفرع أي علاقة بذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن