اقتصاد

قطن حلب بحالة جيدة … وعسلها 100 طن هذا الموسم

| محمود الصالح

كشف مدير زراعة حلب رضوان حرصوني عن زراعة 37535 هكتاراً بمحصول الذرة الصفراء التكثيفية، علماً أن المساحة التي كانت واردة في الخطة لزراعتها بمحصول الذرة التكثيفية لهذا الموسم في المناطق الآمنة 13800.

وأضاف مدير الزراعة في تصريح لــ«الوطن» إنه تمت زراعة أكثر من خمسة آلاف هكتار بمحصول الذرة البيضاء التكثيفية، علماً أن الخطة لحظت زراعة 297 هكتاراً فقط. إضافة إلى ذلك تمت زراعة أكثر من 700 هكتار بمحصول الذرة الصفراء الرئيسية، وأشار حرصوني إلى زراعة 1750 هكتاراً بمحصول السمسم وأكثر من 3 آلاف هكتار بمحصول الجبس البذري.

وأضاف مدير الزراعة إن دائرة الإرشاد لدى مديرية زراعة حلب نفذت أمس ندوة إرشادية في قرية تل أسطبل التابعة لدائرة زراعة السفيرة بريف حلب الجنوبي الشرقي، عن زراعة الذرة الصفراء وأهميتها الاقتصادية كمحصول من المحاصيل الإستراتيجية وخاصة العلفية منها لدعم قطاع الدواجن بالإضافة إلى تقديم الشرح الوافي عن الأمراض التي تصيب محصول الذرة ومنها آفة دودة الحشد الخريفية وكيفية تعليق المصائد وطريقة أخذ العينات والتحري عن الآفة بالحقل وطرق إدارتها ومكافحتها.

وعن واقع محصول القطن ذكر مدير الزراعة أنه تمت زراعة 590 هكتاراً من أصل ما هو مقرر 5192 هكتاراً بمحصول القطن في المناطق الآمنة في محافظة حلب، ومن خلال المتابعة الدائمة تبين أن المحصول بحالة جيدة ولا توجد إصابات فوق العتبة الاقتصادية.

وكانت دائرة الوقاية في مديرية زراعة حلب وبالتعاون مع دائرة زراعة دير حافر نفذت جولة حقلية في قرية رسم الحرمل الإمام للوقوف على حالة الإصابة بالآفات الزراعية على محاصيل القطن والذرة الصفراء وعرائش الكرمة.

وأوضح رئيس دائرة الوقاية حسن حامد بأنه لدى مراقبة آفات القطن ومن خلال قراءة المصائد الفرمونية الجاذبة لديدان اللوز تم تسجيل فراشات لدودة لوز القطن القرنفلية في أحد حقول المنطقة، حيث تم وضع الحقل تحت المراقبة لمعرفة تطور الآفة، أما ما يخص وضع حشرات الذرة الصفراء أكد أن هناك تراجعاً في أعداد الحشرات الكاملة في المصائد من خلال أخذ القراءات الدورية.

وعن وضع عرائش العنب في المنطقة بين حامد أنه لا توجد إصابات حيث تم الطلب من المزارعين بضرورة جمع حشرة الدبور الأحمر(حشرات كاملة وملكة وأعشاش) وتسليمها لدائرة دير حافر للتخفيف من أضرارها على خلايا النحل.

جدير بالذكر أن مشاريع تربية النحل توفر مصدر دخل جيداً للعديد من أبناء ريف حلب الذين ورثوا هذه المهنة عن آبائهم وحافظوا عليها رغم صعوبات تأمين مستلزمات الإنتاج نتيجة الحصار الجائر على سورية بالإضافة لعوامل الطقس التي أدت في السنوات الأخيرة لتضرر العديد من خلايا النحل.

ويبلغ عدد مربي النحل حالياً في محافظة حلب 1460 مربياً وعدد الخلايا يقارب الـ 14600 خلية منها 5000 خلية بلدية و9500 فنية ومن المتوقع أن يصل الإنتاج من العسل للموسم الحالي إلى 100 طن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن