الأولى

بكين: الولايات المتحدة تقوض السلام والاستقرار في منطقة مضيق تايوان عمداً

| وكالات

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، أن الولايات المتحدة تقوم باستمرار باستعراض عضلاتها، من خلال إرسال سفن حربية إلى مضيق تايوان، بذريعة حرية الملاحة، ما يقوّض السلام والاستقرار في المنطقة عمداً.

وقال تشاو: إن «السفن الحربية الأميركية كثيراً ما تستعرض عضلاتها باسم ممارسة حرية الملاحة، ولا يتعلق الأمر بالحفاظ على المنطقة حرة ومنفتحة».

وتابع المتحدث باسم الخارجية الصينية في مؤتمر صحفي: «هذا استفزاز يهدف إلى حرية التعدي على ممتلكات الغير ويشكل تخريباً متعمداً للسلام والاستقرار الإقليميين».

وأضاف تشاو: إن «بكين تحث الولايات المتحدة على الكف عن انتهاك مبدأ الصين الواحدة، والالتزام بالمعايير الأساسية للعلاقات الدولية، والالتزام ببنود البيانات الثلاثة المشتركة بين الولايات المتحدة والصين».

الخارجية الصينية علقت على شكاوى تايوان من تكرار تحليق الطائرات الصينية المسيرة بالقرب من جزر تسيطر عليها تايبه، ووصفتها بأنها «لا تستحق إثارة هذه الضجة»، واعتبر المتحدث باسمها أن «الطائرات الصينية المسيرة تحلق فوق الأراضي الصينية، وهذا ليس أمراً يستحق هذه الضجة».

وحول التقارير التي أشارت إلى أن وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس، من المحتمل أن تصف الصين بأنها «تهديد رسمي»، في حال أصبحت رئيسة وزراء بريطانيا، قال تشاو ليجيان: «نحن لا نعلق على الشؤون الداخلية للمملكة المتحدة ولا نهتم بها، بما في ذلك انتخابات قيادة حزب المحافظين».

وأضاف: «رسالتنا لبعض السياسيين البريطانيين هي أن إيجاد خطأ للصين أو تضخيم ما يسمى بـ«التهديد الصيني» هو أمر غير مسؤول».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن