الأولى

معظمها وكالات شرعية باسم أشخاص خارج القطر.. ومنهم باعوا عقارات … نقيب محامي ريف دمشق: ضبط محامين زوّروا وكالات وتمت إحالتهم إلى القضاء

| محمد منار حميجو

كشف رئيس فرع نقابة المحامين في ريف دمشق محمد أسامة برهان أنه تم ضبط عدد من المحامين كانوا يزوّرون الوكالات معظمها كانت وكالات شرعية، مؤكداً إحالتهم إلى القضاء، ومن ثم محاكمتهم مسلكياً وذلك بشطبهم من النقابة في حال إدانتهم.

وفي تصريح لـ«الوطن» بين برهان أن عدد الذين تم ضبطهم ليس بالكبير ونسبتهم ضئيلة، مشيراً إلى أن هؤلاء قاموا بتزوير الوكالات لبيع العقارات إضافة لتزوير الوكالات الشرعية وخصوصاً لأشخاص خارج القطر، لافتاً إلى أن هناك انخفاضاً في حالات التزوير.

وفي موضوع آخر بين برهان أن نحو 90 محامياً في ريف دمشق قدموا اعتراضات لإعادتهم إلى موضوع الدعم وفق الشروط التي تم تحديدها خلال الاجتماع الذي تم بين رئيس مجلس الوزراء ونقيب المحامين منذ شهر وبالتالي فإنه تم تقديم الاعتراضات وفقاً لهذه الشروط، لافتاً إلى أنه نهاية الشهر الحالي هو آخر يوم لتقديم الاعتراضات حتى ترفعها النقابة إلى مجلس الوزراء.

وأوضح أن من الشروط التي تم تحديدها هو أن يكون المحامي عسكرياً أو يعاني من مرض مزمن أو من ليس لديه منزل وبأن يكون مثلاً مهدماً، وأشار إلى أن هناك عدداً كبيراً من المحامين تمت إعادتهم إلى النقابة مقدراً عددهم بحوالي 180 محامياً وهؤلاء لم يكن فرع النقابة يعلم أين مكان وجودهم إلا أنهم تواصلوا مع النقابة بعدما تم تحرير المناطق التي كانت خارج سيطرة الدولة في ريف دمشق وتمت تسوية وضعهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن