عربي ودولي

فشل في الاتفاق على حظر عام على تأشيرات المواطنين الروس … لوكسمبورغ: على أوروبا العودة إلى الدبلوماسية مع روسيا

| وكالات

دعت وزارة الخارجية في لوكسمبورغ الاتحاد الأوروبي إلى العودة إلى المسار الدبلوماسي مع روسيا وعدم فرض عقوبات، يأتي ذلك بالتزامن مع فشل الدول الأوروبية في الاتفاق على حظر عام على تأشيرات المواطنين الروس.
وحسب موقع «الميادين» قال وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسيلبورن، أمس الأربعاء إن على الاتحاد الأوروبي ألا يفرض عقوبات على روسيا مراراً فحسب، بل أن يحاول أيضاً العودة إلى المسار الدبلوماسي.
وقال أسيلبورن، قبيل بدء اجتماع غير رسمي لوزراء الخارجية الأوروبيين، في براغ: نحن الآن نعمل في الحقيقة على أن نحاول بشكل محدد، تنفيذ القرارات المتحدة، لا يمكننا فرض عقوبات لفترة طويلة، نحتاج أيضاً إلى النظر في لحظة معينة، كيف يمكننا العودة إلى مسار الدبلوماسية.
وعلى خط موازٍ صرح وزير الخارجية الهنغاري بيتر سيارتو، عقب اجتماع مع نظرائه من دول الاتحاد الأوروبي، بأن الوزراء فشلوا في التوصل إلى اتفاق على حظر عام لإصدار تأشيرات الاتحاد للمواطنين الروس.
وحسب وكالة «نوفوستي» قال سيارتو: فيما يتعلق بقضية التأشيرات، فلم يكن هناك إجماع في مجلس وزراء الخارجية لدول الاتحاد الأوروبي على فرض حظر عام على تأشيرات الدخول للمواطنين الروس.
وأوضح سيارتو: في الوقت ذاته سيلغي الاتحاد الأوروبي الاتفاقية مع روسيا حول تسهيل التأشيرة، وهناك عدد كاف من الدول الأعضاء تدعم ذلك، واتضح ذلك من الكلمات، لكن الجوهر ينحصر في أنه لن يكون هناك حظر عام لإصدار التأشيرات للروس.
وكانت الحكومة الألمانية تقدمت بمشروع قرار لحظر إصدار تأشيرات «شنغن» للمواطنين الروس كجزء من حزمة عقوبات مقبلة، واعتمد برلمان لاتفيا هذا البيان، ودعا الاتحاد الأوروبي إلى وقف إصدار التأشيرات لمواطني روسيا وبيلاروس.
وفي وقت سابق صرح المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أنه إذا فرض الاتحاد الأوروبي قيوداً على إصدار التأشيرات للمواطنين الروس، سيواجه المواطنون الأوروبيون أيضاً إزعاجاً على الحدود، لافتاً إلى أن ذلك يمثل دوامة جديدة من المواقف المتهورة ضد روسيا.
وفي الوقت نفسه أعرب بيسكوف عن أمله في التفكير الرصين للاتحاد الأوروبي بشأن مسألة إصدار تأشيرات «شنغن».
وعارضت في وقت سابق ألمانيا وفرنسا فرض الاتحاد الأوروبي حظراً عاماً على إصدار تأشيرات «شينغن» للمقيمين في روسيا، إلا أن ألمانيا اتخذت قراراً، خلال اجتماع وزراء الخارجية المنعقد بالتخلي عن نظام التأشيرات المبسط للمواطنين الروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن