عربي ودولي

أوقفت إمدادات إلى أوروبا عبر «السيل الشمالي» للصيانة … «غازبروم» توقع عقداً لتزويد هنغاريا بكميات إضافية من الغاز

| وكالات

أعلنت شركة الطاقة الروسية «غازبروم» قطع تدفق الغاز إلى أوروبا عبر خط رئيسي لثلاثة أيام بسبب الصيانة، على حين وقعت عقداً مع هنغاريا لتزويدها بكميات إضافية من الغاز الروسي.

وحسب موقع «روسيا اليوم» أوقفت روسيا من جديد، أمس الأربعاء، إمدادات الغاز إلى أوروبا عبر خط أنابيب «السيل الشمالي»، بحسب ما أفادت شبكة «إنتسوغ» الأوروبية لنقل الغاز.

وفي وقت سابق أعلنت مجموعة «غازبروم» الروسية عن هذا التوقف، المقرر لثلاثة أيام، نتيجة الأشغال في خط الأنابيب الذي يربط مباشرة حقول الغاز في سيبيريا بشمال ألمانيا، حيث يتم بعدها تصدير الغاز إلى دول أوروبية أخرى.

وأظهرت البيانات للجهة المشغلة أن التدفقات في خط الأنابيب توقفت بالكامل بين الساعة 02:00 والساعة 03:00 بتوقيت غرينتش أمس.

وأوضحت «غازبروم» أن الإغلاق الجديد ضروري لإجراء صيانة للضاغط الوحيد المتبقي لخط الأنابيب.

وخفضت موسكو إمداداتها عبر «السيل الشمالي 1» إلى 40 بالمئة في شهر حزيران الماضي، وإلى 20 بالمئة في شهر تموز الماضي.

وفي غضون ذلك أعلن وزير الخارجية الهنغاري بيتر سيارتو، أنه تم توقيع اتفاقية مع شركة «غازبروم» الروسية لتزويد هنغاريا اعتباراً من الشهر القادم بكميات إضافية من الغاز الطبيعي.

ووفقاً للمسؤول فإن الاتفاقية التي تم توقيعها مع شركة «غازبروم» الروسية تتضمن شراء كميات غاز إضافية بواقع 5.7 ملايين متر مكعب من الغاز يومياً.

وأشار الوزير إلى أن الكميات الإضافية سيتم ضخها عبر «السيل التركي» وصربيا اعتباراً من اليوم الخميس، وشدد على أن توفير إمدادات الطاقة في هنغاريا (المجر) أمر مستحيل من دون الغاز الروسي.

وفي أيار الماضي، صرح الوزير بأن اقتصاد بلاده «سيدمر» في حال أوقفت توريدات الغاز من روسيا على خلفية مساعي الاتحاد الأوروبي للتخلي عن الوقود الأزرق الروسي تدريجياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن