شؤون محلية

يوم واحد على البحر يكلف مليون ليرة… خدمات السياحة مرتفعة جداً والفنادق تتحضر لعروض أيلول … لهيب ارتفاع أجور النقل لم تبرده أمواج البحر التي بدأت تبخرها أجور مراكبه

| اللاذقية - عبير سمير محمود

يبدو أن ركوب «فلوكة» للتنزه في البحر بات أشبه بمحاولة القيام برحلة فضائية تتطلب «حسبة مالية ضخمة»، ما جعل ركوب الموج يقتصر على من استطاع إليه سباحة!

مصطافون في اللاذقية من أبنائها ومن محافظات أخرى، صدموا بارتفاع أجور المركبات البحرية «فلوكة – بيدلو» وغيرهما من مراكب البحر التي كانت العائلات تعتاد على استئجارها لساعات قليلة بقصد القيام برحلة هادئة في عرض البحر، إذ وصل إيجار الساعة الواحدة إلى 80 ألف ليرة للفلوكة الصغيرة، و100 ألف للكبيرة، في حين أن موتور البحر «جيت سكي» لشخصين، يتجاوز أجره 300 ألف ليرة للساعة الواحدة.

ويرى أصحاب هذه المركبات البحرية أن ارتفاع البنزين أثر بشكل كبير في أجور الفلوكات والموتورات، لتتضاعف الأجور حالياً عن أجور الأشهر الماضية، وذلك بسبب زيادة سعر البنزين المدعوم ووصول البنزين الحر إلى أرقام خيالية مقارنة بسنوات سابقة.

وبرر صاحب «جيت سكي» في شاطئ البسيط ارتفاع أسعار استئجار الجيت لتصل حتى ربع مليون ليرة، إلى غلاء البنزين وأجور صيانة المركبات البحرية عموماً، قائلاً إن المحروقات باتت مرتفعة جداً وأجور صيانة أي قطعة في الموتور أو الفلوكة تكلف عشرات الآلاف علماً أنها بحاجة لصيانة دورية.

وقبل ركوب البحر، تشكو عائلات في مناطق متفرقة باللاذقية من ارتفاع أجور النقل حتى الوصول إلى الشاطئ، مشيرين إلى أن إيجار السرفيس «طلب» إلى رأس البسيط كان في سنوات سابقة لا يتجاوز 12 ألف ليرة، ليصل اليوم إلى 200 ألف ليرة، وإيجار الشاليه لليلة واحدة في المنطقة نفسها بالمبلغ نفسه تقريباً.

وفي حسبة بسيطة لتكلفة قضاء يوم واحد «رفاهية» على البحر في أحد شواطئ اللاذقية لعائلة مكونة من 4 أشخاص، فإنها تتجاوز مليون ليرة من دون طعام أو شراب!

ليست منتجعات الخمس نجوم بمنأى عن الغلاء الحاصل حالياً، ليشكو مرتادوها من رفع أسعار الحجوزات مؤخراً مع وصول إيجار الشاليه الأرضي في أحد منتجعات السياحة إلى 800 ألف ليرة لليوم الواحد، وشاليه البلكون بـ700 ألف ليرة، في حين تتراوح أسعار حجوزات الغرف حسب السعة والإطلالة، لتبدأ بسعر 675 ألف ليرة حتى 900 ألف ليرة لليلة واحدة في غرفة ديلوكس.

في حين تبدأ الأجور اليومية للغرف في أحد المنتجعات الخاصة تصنيف 5 نجوم، من 500 ألف ليرة حتى 900 ألف ليرة، والجناح «السويت» من 900 ألف ليرة حتى 1،150 ليرة، وتطرح بعض المنشآت السياحية عروض نهاية الصيف مع بداية شهر أيلول كما جرت العادة، على أن تكون مرضية نوعاً مقارنة بالأجور الحالية كما يقول البعض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن