سورية

رداً على مواصلة الاحتلال التركي قطع المياه عن مدينة الحسكة … «قسد» تعاود قطع الكهرباء عن محطة علوك

| وكالات

مع مواصلة قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها قطع مياه الشرب عن مدينة الحسكة وأجزاء من ريفها، عاودت ما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية التي تسيطر عليها ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية –قسد» أمس قطع الكهرباء عن محطة مياه علوك في رأس العين المحتلة بريف المحافظة الشمالي.

وقال المسؤول فيما يسمى «مكتب النقل والطّاقة» في منطقة الجزيرة والتابع لـ«الإدارة الذاتية» أمس: أنهم عاودوا قطع الكهرباء عن محطة مياه علوك في رأس العين، بعد أن انتهوا من المرحلة التجريبية لإعادة الكهرباء إلى المحطة.

وذكر سليمان، أنه بعد 72 ساعة من إعادة تشغيل محطة الكهرباء في الدرباسية والتي تشغل محطة علوك للمياه، لم تصل المياه إلى الحسكة وريفها الأمر الذي يهدد نحو مليون ونصف المليون إنسان بكارثة حقيقية، ولاسيما أن ذلك يأتي بالتزامن مع الارتفاع الكبير بدرجات الحرارة.

وفي التاسع والعشرين من الشهر الجاري، أعاد «مكتب النقل والطاقة» تشغيل محطة الكهرباء في الدرباسية المغذية لمدينة راس العين تجريبياً، بعد نحو 6 أيام من قطعها.

وفي الآونة الأخيرة، اشتعلت حرب مياه وكهرباء في الحسكة بين قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من جانب وميليشيات «قسد» من جانب آخر، حيث واصلت قوات الاحتلال ومرتزقتها قطع مياه الشرب عن المدينة وأجزاء من ريفها، في حين ردت «قسد» بقطع الكهرباء عن محطة مياه علوك وسط تدخل روسي لإعادة تشغيل المحطة.

ومع مواصلة النظام التركي قطع المياه، يقوم مجلس مدينة الحسكة بتسيير صهاريج لتأمين المياه للأهالي في مركز المدينة، حيث يتم التنسيق والعمل بين الجهات الحكومية والجمعيات الأهلية والمنظمات الدولية لتأمين وإيصال المياه إلى الأهالي.

ومنذ أكثر من 20 يوماً، لا تزال مياه محطة علوك مقطوعة عن الحسكة والتي تعدّ المصدر الوحيد والرئيس لمياه الشرب لحوالي مليون نسمة.

وقطعت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها منذ العام 2019 عشرات المرات مياه محطة علوك، عن مدينة الحسكة وريفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن