شؤون محلية

ربع مليون طالب إلى مدارس اللاذقية … مدير التربية لـ«الوطن»: لا تشدد في اللباس ونمنع البنطال الممزق والقميص فوق الصرة

| اللاذقية- عبير سمير محمود

تستقبل مدارس اللاذقية صباح اليوم 244441 طالباً وتلميذاً للعام الدراسي الحالي، مع انتهاء مديرية التربية من تجهيز الأمور الخاصة بالعملية التعليمية كافة.

وأكد محافظ اللاذقية عامر هلال الحرص على تخفيف الأعباء عن الطلاب وذويهم خاصة من ناحية خطة البناء المدرسي.

وخلال ترؤسه اجتماع لجنة الخريطة المدرسية، أشار هلال إلى أهمية إيلاء الطلبات التي تسهم في تخفيف هذه الأعباء الأولوية وإقرارها، مؤكداً أهمية متابعة تنفيذ مشروع بناء مدرسة للمتفوقين في مدينة جبلة.

بدوره، أكد مدير التربية في اللاذقية عمران أبو خليل لـ«الوطن»، أن جميع الأمور الإدارية واللوجستية جاهزة لاستقبال الطلاب والتلاميذ في جميع مدارس المحافظة ريفاً ومدينة، مشيراً إلى تجهيز المدارس من ناحية الصيانات السريعة والطارئة الأساسية، وذلك وفقاً للاعتمادات المتوافرة.

وأكد أبو خليل العمل المستمر للجنة الخريطة المدرسية بتوجيهات محافظ اللاذقية، لتخفيف الأعباء عن الطلاب وتلبية مطالب الأهالي عبر إحداث شعب صفية في المدارس خاصة الريفية بما يوفر الجهد والوقت عن الأبناء الطلبة.

وذكر أنه مع بداية هذا العام الدراسي تم افتتاح مرحلة ثانوية في مدرسة قرية بسوت بريف القرداحة بإحداث ثلاث شعب صفية للفرع الأدبي (عاشر، حادي عشر، بكالوريا)، تلبيةً لمطلب أهالي القرية بتوفير عناء ذهاب أبنائهم لمدارس بعيدة عن القرية لإكمال التعليم الثانوي.

فيما يخص الاستفسارات حول حقيقة عدم التقيد باللباس المدرسي، أكد أبو خليل أنه حسب التعليمات لا تشدد في بداية العام الدراسي بمسألة اللباس المدرسي بما يخفف الأعباء المادية عن ذوي الطلاب، منوهاً في الوقت ذاته بمنع بعض الأمور الخاصة بلباس ومظهر الطلاب منعاً باتاً، ومنها البنطال الممزق والقميص القصير لما فوق الصرة، ومنع المكياج والتزيين بتصفيف «موديلات» للشعر ووضع الأقراط «الحلق»، وذلك بما يضمن المساواة بين الطلاب في المدارس التربوية التي يقصدها الطلاب للتعليم وليس للزينة.. وكانت قد ناقشت لجنة الخريطة المدرسية خطة البناء المدرسي للعام الحالي والمدور منها من الأعوام السابقة وفق الأولوية التربوية والتعليمية والكثافة الطلابية وإمكانات التمويل المخصصة لبناء المدارس، إضافة إلى خطة النمو بإحداث شعب صفية جديدة في عدد من المدارس المحققة للشروط من حيث توافر الغرف الصفية وعدد الطلاب وتوافر الكادر التدريسي.

وأقرت اللجنة ضم إنشاء مدرسة ثانوية في قرية الشامية بدلاً من المبنى المشترك مع الحلقة الأولى بدوام نصفي إلى خطة البناء المدرسية وإحداث ثانوية مهنية في عين الشرقية في حال توافر المكان، أو دراسة إقامة عدد من الشعب الصفية المهنية في المدارس القائمة.

وأقرت اللجنة إحداث صف سابع في مدرسة الشهيد عمار حاطوم في الكاملية مع توافر الغرفة الصفية والكادر التدريسي لتخدم أهالي قرى خرصبو وخربة السترك والرواس والخابورية وبرنة وعين البيضة وإحداث حلقة ثانية في مدرسة طارق حلوم في قرية القرامة وإحداث ثانوية في مدرسة الشهيد عبد الكريم عيد في قرية حلة عارا مع توافر الشروط اللازمة من غرف شاغرة وإحداث حلقة ثانية في بسمالخ في حال توفر شقة لاستئجارها لهذه الغاية أو القبول بوجود دوام نصفي.

كما تمت الموافقة على إحداث حلقة ثانية في مدرسة عبد الرحمن الغافقي في مدينة اللاذقية وثانوية في بيت الشكوحي وصف عاشر علمي في مدرسة الشهيد يوسف القبيلي في عرب الملك بريف جبلة وصف عاشر علمي في مدرسة الشهيد سريع إسماعيل في قرية قويقة في حال توافر الكادر، إضافة إلى دراسة وتدقيق الطلب المقدم لإحداث حلقة ثانية متممة للحلقة الأولى في قرية اسطمنا التابعة لمنطقة القرداحة.

وتعمل مديرية الخدمات على استكمال تنفيذ عدد من المدارس في المحافظة ومنها بناء ملحق مدرسة الحصنان وملحق مدرسة مشقيتا ومدرسة الشهداء باللاذقية والتعليم الأساسي في بستا وثانوية الدعتور وفي سقوبين.

وكشف أبو خليل عن دراسة للتوسع في شعب ومدارس المتفوقين لمحاولة استيعاب أعداد جديدة من الناجحين وغير المقبولين في العام الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن