شؤون محلية

توزع مجاناً لكنها تباع بالمصنف الأخضر بـ5 آلاف ليرة … منغصات المفاضلة في أول أيامها.. مراكز أغلقت قبل الوقت.. وقلة عدد الموظفين وصراخ بوجه الطلبة!

| فادي بك الشريف

لم تكن موجة الحر وحدها المشكلة التي واجهت الطلبة المتقدمين للتسجيل في مفاضلة القبول الجامعي، وإنما ظهرت مشكلات بالجملة منعت سير عملية التسجيل لليوم الأول بالشكل المطلوب، بدءاً من إغلاق بعض المراكز عند الثانية عشرة ظهراً بدلاً من الثانية وليس انتهاءً باستغلال بعض الأكشاك للوضع وتقاضي أجور زائدة لقاء حصول الطالب على «المصنف الأخضر» المتضمن رغبات الطالب واستمارة التسجيل.

«الوطن» رصدت عدداً من المشكلات في جامعة دمشق، حيث لوحظ انخفاض واضح بعدد من الموظفين في المراكز لاسيما في كلية الآداب والمكتبة المركزية ضمن حرم كلية الحقوق بجامعة دمشق، الأمر الذي قابله ضغط كبير من الطلبة وخاصة في تجمع المزة، ما ينافي التصريحات عن تأمين عدد كاف من الموظفين سواء مشرفي القاعات أو مساعديهم، علماً أن بعض المراكز لم يوجد فيها سوى 10 موظفين بدلاً من العدد المفروض بـ25 موظفاً.

هذا وشهدت بعض المراكز ازدحامات منذ الساعات الأولى من بدء التسجيل، في حين تفاوتت الأعداد بين مركز وآخر حسب الاختصاص، لتنخفض الأعداد تدريجياً بعد الثانية عشرة ظهراً، فيما دعت الوزارة الطلاب إلى قراءة إعلان المفاضلة جيداً قبل التقدم إليها لمعرفة متطلبات القبول وشروطه، مبينة أن بطاقة مفاضلة الفرع العلمي تتضمن أنماط القبول التالية: المفاضلة العامة والسنة التحضيرية (عام وموازي) ومحافظات شرقية ولذوي الشهداء والجرحى والمفقودين ومنح جامعات خاصة للكليات الطبية ومنح الجامعات الخاصة للكليات الطبية لذوي الشهداء والجرحى والمفقودين والهيئة التدريسية.

وتحدث عدد من الطلاب عن تصرفات غير لائقة، وخاصة في أحد مراكز تجمع المزة، ليصل الأمر إلى حد الصراخ دون وجود تنظيم واضح لعملية التسجيل كما كان مخططاً له ومصرحاً عنه من المعنيين في الجامعة، الأمر الذي دعا إلى وضع الجامعة بصورة الموضوع للقيام بجولات فورية لرصد مراكز المفاضلة.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، فقد التقت «الوطن» عدداً من الطلاب ممن أكدوا حصولهم على مصنف واستمارة التسجيل بـ5 آلاف ليرة سورية، سواء من داخل الحرم الجامعي أو من بعض البسطات أو الأكشاك التي استغلت الوضع وقامت ببيعه بسعر زائد، لكن ما يدعو للاستغراب كتابة جملة « توزع مجاناً» على ورقة الرغبات في حين أنها تباع بسعر رسمي مقداره 3 آلاف ليرة سورية، فيما أكدت المعلومات أن رئيس فرع اتحاد الطلبة بجامعة دمشق أجرى برفقة رئيس دائرة المقاصف جولة على عدد من الأكشاك والتأكيد على الالتزام بالسعر الرسمي.

هذا واشتكى البعض من الضغط الكبير لقاء دفع رسم التسجيل على اختبار اللغات الأجنبية، والمقدر بألف ليرة سورية، فيما اقترح البعض ضرورة إلغاء هذا الرسم لاسيما مع التكاليف الكبيرة التي تصرف من الجامعات، وبالتالي التخفيف من وطأة أي أعباء إضافية.

وحول هذه الموضوعات، تواصلت «الوطن» مع رئيس مكتب التعليم العالي وقضايا الطلبة المركزي في الاتحاد الوطني لطلبة سورية عماد العمر، ليؤكد أن موضوع كلية الآداب وإغلاق المراكز عند الثانية عشرة ظهراً قيد الحل مع المعنيين، لاتخاذ القرارات التي تنعكس على الطلبة.

وأضاف: جاهزون لمتابعة أي شكاوى حول تصرفات غير لائقة مع الطلبة، علماً أن الأيام الأولى تشهد ضغطاً وازدحامات كبيرة من الطلبة، الأمر الذي يتطلب تريث الطالب في تدوين الرغبات والاطلاع الكامل على التخصصات.

وأكد العمر متابعة أي كشك يتقاضى مبالغ إضافية لقاء الحصول على مصنف التسجيل، مبيناً أن استمارة الرغبات توزع مجاناً، لكن المصنف تم تسعيره بشكل رسمي بـ3 آلاف من جامعة دمشق بما يتضمن معلومات كاملة للطالب تجمع ضمن مصنف للرجوع إليه خاصة في حال رغبة الطالب بتعديل رغباته.

وكشف العمر أنه تم إلغاء سلفة التسجيل على الموازي للفرعين العلمي والأدبي لهذا العام وإبقائها للسنة التحضيرية فقط وقيمتها 100 ألف، الأمر الذي خفف من الازدحامات الكبيرة التي كانت تحدث في المصارف الحكومية المعنية باستلام قيمة الرسم، وهذا الإجراء انعكس إيجاباً سواء على الجامعات أو المصارف وعلى الطلاب على حد سواء.

في السياق، بينت الإحصاءات الرسمية، أن جامعة دمشق وفروعها استقبلت قرابة 1700 طالب وطالبة للفرع العلمي (عام ومن ذوي شهداء وهيئة تدريسية) والفرع الأدبي (تسجيل مباشر)، والمهني، إضافة إلى مفاضلة أبناء الشهداء – المهني، والعرب والأجانب، والسوري غير المقيم.

كما بلغ عدد المسجلين لمسابقة الفنون 1192 طالباً، ووصل عدد الطلاب المسجلين لمسابقة العمارة قرابة 300 طالب، والمسجلين لاختبار المعياري (إنكليزي) 861 طالباً، ولاختبار المعياري (فرنسي) 77 طالباً.

في الغضون، بالتزامن مع بدء قبول طلبات المفاضلة الجامعية في مراكز التسجيل المعتمدة بالجامعات وفروعها انطلقت فعاليات النسخة الثالثة من معارض (عينك على اختصاصك) التي ينظمها الاتحاد الوطني لطلبة سورية في الجامعات لتعريف الطلاب الناجحين في الشهادة الثانوية بالاختصاصات المتوافرة في الجامعات والمعاهد.

وخلال جولة لـ«الوطن»، أكد المعنيون فيها وجود 23 جناحاً تضم مختلف الكليات والمعاهد في جامعة دمشق وذلك لتوجيه الطلبة وإرشادهم على الرغبات، مع تأكيد البعض أن أغلب الاستفسارات تعود لطلبة لديهم حيرة في التسجيل على عدد من الاختصاصات، وهم بحاجة لتعريفهم بالاختصاصات الجامعية التي تناسب رغباتهم وميولهم.

هذا وتستقبل المعارض الطلاب الناجحين في الشهادة الثانوية لتعريفهم بالفروقات بين الاختصاصات وطبيعة المناهج الدراسية فيها، على أن يتم تقديم الإرشادات للطلاب من طلاب الدراسات العليا والإجابة عن استفساراتهم بخصوص المفاضلة وآلية التسجيل وإجراءات التقدم لها.

كما تضمنت المعارض في أول أيامها لقاءات حوارية بين عمداء الكليات والطلبة إضافة إلى لقاءات بين طلاب الدراسات العليا والطلبة الزائرين للمعارض إضافة إلى عرض صور وفيديوهات عن الجامعات والكليات.

جدير بالذكر أن المعارض تستمر حتى الثامن من شهر أيلول الجاري وتبدأ يومياً من العاشرة صباحاً وحتى الثالثة ظهراً في كل من جامعة دمشق بكلية الحقوق وفي السويداء المركز الثقافي.. قاعة المعارض ودرعا كلية التربية والقنيطرة كلية التربية وجامعة حلب كلية الحقوق وجامعة البعث كلية العلوم وجامعة تشرين المكتبة المركزية وجامعة الفرات كلية الزراعة وفي الحسكة كلية الحقوق وجامعة حماة كلية الطب البيطري وجامعة طرطوس كلية الاقتصاد.

هذا ويتاح للطالب أن يدون في بطاقة المفاضلة 45 رغبة للفرع العلمي كحد أقصى منها 35 رغبة كحد أقصى للقبول العام والسنة التحضيرية و10 رغبات كحد أقصى لمنح الجامعات الخاصة ويمكن للطالب في كل نوع منها أن يدون رغبة أو أكثر أو ألا يدون أي رغبة كأن يختار فقط قبولاً عاماً أو يختار فقط منح جامعات خاصة أو كلا القبولين.

كما يمكن للطالب تعديل رغباته أكثر من مرة خلال فترة التقدم للمفاضلة وذلك في المركز الخاص بتعديل الرغبات في الجامعة التي سبق وتقدم فيها وذلك بعد تقديم طلب التعديل من صاحب العلاقة أو من ينوب عنه إلى رئيس الجامعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن